روسيا تؤيد المبادرة الكردية بخصوص مختطفي السويداء وتطلب التواصل معهم

أخبار ٠٩ أغسطس ٢٠١٨ |روزنة - مالك الحافظ
زار وفد من محافظة السويداء السفارة الروسية بدمشق من أجل التباحث حول مصير مختطفي السويداء لدى تنظيم داعش الإرهابي.
 
وكشف أسامة أبو ديكار الصحفي السوري من السويداء؛ في حديث خاص لراديو روزنة أن الروس أبدوا ارتياحهم من مبادرة قوات سوريا الديمقراطية حول استعدادها لأيّ عمليّة تبادل مع عناصر داعش المعتقلين لديها في سبيل تحرير المختطَفين من أهالي السويداء.

وأضاف أن السفارة الروسية طلبت من وفد محافظة السويداء التواصل مع الأكراد بهذا الخصوص، " أهالي السويداء مرتاحين من مبادرة الأكراد، لا ندري الدوافع الرئيسية، ولكن الأكراد أصحاب قضية ويعتبرون أننا في الجنوب أصحاب قضية، وهذه بادرة جيدة من الأكراد، ولكن لا ندري ما هي أبعادها حتى الآن"، وتابع " لم يتم التجاوب بشكل رسمي مع المبادرة الكردية أي أنه لم يتم التنسيق معهم حتى الآن، وقد يتم في الأيام القادمة".

وأعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" يوم الأحد الفائت أنها مستعدة لتقديم مساعدة بشأن الإفراج عن أهالي السويداء المختطفين لدى تنظيم "داعش"، وأوضحت "قوات سوريا الديمقراطية" في بيان لها، أن "لديها الاستعداد التام لأيّ عمليّة تبادل مع عناصر داعش المعتقلين لديها في سبيل تحرير المختطَفين من أهالي السويداء وإعادتهم إلى ذويهم".

وفيما يتعلق بموقف النظام السوري من مبادرة الأكراد في مبادلة المختطفين لدى داعش قال أبو ديكار في حديثه لروزنة "دمشق لم تعلن موقفها من المبادرة الكردية إلى مشايخ العقل في السويداء، ولم تتدخل أبداً ضمن هذا السياق"، مشيراً إلى عدم وجود أي تقدم بموضوع المخطوفين، لافتاً إلى أن عملية التفاوض متوقفة منذ عدة أيام.
 
وتوفيت امرأة مسنة تبلغ من العمر 65 عاماً؛ اليوم الخميس؛ من بين الرهائن الذين خطفهم تنظيم داعش، وفق ما أفادته مصادر محلية داخل المحافظة، في واقعة هي الثانية خلال أسبوع.

وقالت شبكة "السويداء 24" أن "تنظيم (داعش) تواصل مع وفد التفاوض المحلي بعد انقطاع لأيام عدة، وأبلغهم بوفاة المرأة المسنة نتيجة المرض وأرسل صورة لجثمانها، ونقلت عن عائلتها بأنها كانت تعاني مشاكل صحية في القلب وداء السكري، وهي من بين أكبر النساء المخطوفات لدى التنظيم".
 
وذكر أبو ديكار خلال حديثه لراديو روزنة إلى موقف غريب صدر عن الدفاع الوطني بالسويداء تجاه الجانب الروسي "في الأيام الأخيرة كان قد حضر وفد روسي إلى السويداء لمقابلة رئيس فرع الدفاع الوطني بالسويداء رشيد سلوم، وقد طلب الروس منه تسلميهم موقوف من داعش موجود لدى الدفاع الوطني، وعلى الرغم من تدخل الروس إلا أنهم لم يستطيعوا استلام العنصر الموقوف".

كما أكد أن روسيا تبقى هي المسؤولة عن ملف التفاوض وبأنه سيبقى في عهدتها تحت أي ظرف "الروس كونهم مسؤولون عن قطاع المنطقة الجنوبية فهم مسؤولون أيضاً عن عملية التفاوض الحالية، وعلى الرغم من توقف المفاوضات الآن إلا أن الموضوع بيد الروس، وقد يتم تحريك الموضوع مجددا عن طريق الأكراد بحسب ما أشار إليه الروس، وروسيا قد تكون حاضرة في الاتصالات مع الاكراد سواء كان ذلك الحضور بشكل مباشر أو غير مباشر".
 
وأعلن تنظيم "داعش" يوم الأحد 5 آب الجاري، عن إعدام أحد المختطفين من السويداء، وذكرت صفحة (السويداء24) على فيسبوك، أن المختطف الذي قتله التنظيم شاب في الـ 19 من عمره، وكان التنظيم قد خطف في الـ 25 من شهر تموز الفائت، 36 مدنياً، من ريف السويداء، خلال هجمات شنَّها على مدينة السويداء وبلدات بريفها، وأدت إلى مقتل نحو 250 شخصاً.