تبادل السيطرة بين (الهيئة) و(الفيلق) على حاجز في عفرين

الأناضول

أخبار ١٨ سبتمبر ٢٠١٨

استعاد فصيل (فيلق الشام) المنضوي تحت راية (الجبهة الوطنية للتحرير)، فجر اليوم الثلاثاء، السيطرة على حاجز قرب بلدة دير بلوط بريف عفرين شمال حلب، بعد سيطرة (هيئة تحرير الشام) عليه لساعات.


وقال مصدر في الفيلق، فضّل عدم نشر اسمه لـ "روزنة" إنّ "(الهيئة) استقدمت أرتالًا عسكرية وسيطرت على الحاجز الذي يبعد عن قرية (دير بلوط) بنحو 2 كيلو متر، مساء أمس الاثنين؛ بذريعة أنه في الأساس عائد لها".

اقرأ أيضًا: قيادي معارض لـ "روزنة": المفاوضات جارية لحل (تحرير الشام)

 وأشار إلى استقدّام فصيله "تعزيزات أجبرت الأخيرة على الانسحاب من الحاجز"، لافتًا إلى "اعتقال (الهيئة) لعناصر من الفليق من على الحاجز"، مشيرًا إلى أنّ "أمراء في الأخيرة، تعهدوا بإطلاق سراحهم، اليوم الثلاثاء".

ويُعتبر التوتر بين الهيئة والفيلق هو الأول من نوعه منذ سيطرة فصائل عملية (غصن الزيتون) على منطقة عفرين في آذار/ مارس الماضي، وتعتبر دير بلوط الخط الفاصل بين مناطق (غصن الزيتون) وإدلب من جهة (أطمة) بريف المحافظة الشّمالي.