فتح "معبر نصيب" مرهون بتفاهمات بين الأردن والنظام السوري

eldorar

أخبار ١٠ أكتوبر ٢٠١٨

لم ينجح النظام السوري بالتقيد بموعد حدده اليوم الأربعاء، لفتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن، في وقت أعلنت الأردن عن عدم التوصل بعد لاتفاق نهائي مع النظام السوري حول المعبر.


وكان من المقرر فتح معبر نصيب اليوم الأربعاء 10/10 2018، كما حددت وزارة النقل لدى حكومة النظام السوري، غير أن وزير الخارجية الأردني ايمن الصفدي قال أمس الثلاثاء إن هناك ترتيبات لم يتفق عليها بعد لإعادة فتح المعبر.

وأضاف الصفدي في تصريحات للصحفيين عقب لقائه نظيره اللبناني جبران باسيل، "سيتم إعادة فتح الحدود عندما تتفق اللجان الفنية من البلدين على جميع الترتيبات والاجراءات اللازمة لضمان فتح الحدود وبما يخدم المصلحة المشتركة".

اقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن لقاح الإنفلونزا؟

وكانت وزارة النقل لدى حكومة النظام السوري، أعلنت في الـ 29 من أيلول الماضي عن فتح معبر نصيب، الأمر الذي نفته السلطات الأردنية مباشرة.

ونقلت وكالة (رويترز) اليوم الأربعاء عن مصادر دبلوماسية غربية قولها، إن "عمَّان الحليف القوي للولايات المتحدة تقاوم الضغوط الروسية لفتح المعبر نظراً لأن هذا من شأنه أن يساعد النظام السوري في إظهار أن الحرب تقترب من نهايتها ويمنح بشار الأسد مكسباً كبيراً جديداً".

وكان المدير العام للأمن العام، عباس إبراهيم، كشف الثلاثاء الماضي، أنه زار الأردن مؤخراً بتكليف من الرئيس اللبناني ميشال عون، وذلك بهدف فتح معبر نصيب.

وللمعبر أهمية استراتيجية لسوريا والأردن ولبنان، باعتباره نقطة لعبور البضائع والترانزيت والاشخاص من سوريا ولبنان إلى الأردن ودول الخليج العربي، وكذلك طريق للأردن نحو تركيا ولبنان وأوروبا.

يذكر أن جيش النظام السوري سيطر على معبر نصيب جنوب مدينة درعا في تموز الماضي بعد نحو 3 سنوات من خضوعه لسيطرة فصائل معارضة، إذ قررت الحكومة الأردنية إغلاق المعبر في نيسان 2015، بعد سيطرة فصائل معارضة عليه مباشرة.
:الكلمات المفتاحية