شجار بين عوائل نازحة بالسويداء ينتهي بحرق منزل وطرد عائلة!

الصورة تعبيرية - sana

أسلوب حياة ٠٤ يناير ٢٠١٨ |روزنة
 تطور شجار بين عوائل نازحة بمدينة السويداء إلى حرق لمنزل احدى العوائل يوم الأربعاء وهروب العائلة من منزلها المستأجر.

وأقدمت مجموعة من المتشاجرين مع عائلة حلبية نازحة في السويداء على حرق منزلهم بعد طردهم منه يوم أمس الأربعاء، ونقلت صفحة السويداء 24 على فيسبوك أن شجار نشب يوم الثلاثاء، بين نازحين من محافظة حلب ونازحين محافظة ادلب مقيمين في بناء واحد على طريق الرحى في مدينة السويداء، أدى لإصابة شاب من ادلب ونقله للمستشفى الوطني في السويداء.
 
وأشارت التفاصيل أن الخلاف تطور لقيام مقربين من العائلة الادلبية بعضهم من السويداء، بمهاجمة منزل العائلة الحلبية التي غادرت منذ صباح الأربعاء، وإطلاق الرصاص على المنزل ثم إحراقه يوم الأربعاء، وادعى مصدر مقرب من العائلة الادلبية، أن جارهم قدم إلى منزلهم يوم الثلاثاء مطالباً بحساب عمل بينه وبين أحد أقاربهم، مضيفاً أن الشخص الذي استدان منه لم يكن موجود في المنزل، حيث دار جدال لفظي بين الطرفين تطور لشجار بين أفراد العائلتين، ما أدى لإصابة أحد أفراد عائلة المستدين بجروح في رأسه ونقله للمستشفى الوطني.
 
من جانب آخر، قال أحد سكان البناء الذي وقعت فيه الحادثة، أنهم سمعوا يوم الثلاثاء جدال لفظي بين جيراننا حيث كان يطالب جارنا بتسديد المبلغ المالي له، وقد تطور الجدال لعراك بين أفراد العائلتين، لتغادر بعدها العائلة الدائنة المكونة من رجل وامرأة وخمسة أبناء شابين وثلاثة فتيات خوفا من الحادثة.

وبعد مغادرتهم، قدمت المجموعة المقربة من العائلة المستدينة وقامت بإطلاق الرصاص على منزل الجهة الثانية ثم اقتحامه وإحراقه، تلا ذلك بقاء دوريات مسلحة قرب المنزل وإطلاق تهديدات بقتل العائلة الحلبية في حال مشاهدتهم أو عودتهم إلى المنطقة، في حين حضرت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري بوقت متأخر من مساء أمس الأربعاء عقب انتهاء الحادثة وعاينت المنزل المحروق ثم انسحبت من المنطقة دون اتخاذ أي اجراءات أخرى.