جنون أسعار الفاكهة الصيفية في السوق السورية

إقتصادي ١٥ يونيو ٢٠١٧
حافظت أصناف الفاكهة الصيفية هذا الموسم على سعرها المرتفع، وفي معظم الأسواق المحلية.

ويلاحظ أن سعر أي صنف من تلك الفواكه لا يقل عن 500 ليرة سورية للكيلو إلا ما ندر، فتراوح سعر كيلو الدراق بين 550-1000 ليرة سورية حسب نوعه وحجمه، وكيلو الكرز يباع بما لا يقل عن 800 ليرة سورية، في حين تتدرج أسعار المشمش حسب النوع ابتداء من 500 ليرة فأكثر، كما يباع كيلو الخوخ بسعر 500 ليرة وسطياً بحسب السوق ومنطقته.

بالمقابل، أثار خبر توقيع عقود تصدير الفواكه والخضار السورية إلى روسيا استياءً كبيراً لدى المواطنين وحملوه سبب ارتفاع أسعار الخضار والفاكهة بالعموم.

حيث تم في 31 ايار الماضي الإعلان عن التعاقد على تصدير حوالي 6 آلاف طن من الفواكه (خوخ ومشمش وكرز) والخضروات مع نهاية الصيف إلى روسيا.

وقد رصدت "روزنة" ردود أفعال غاضبة على خبر تصدير الفواكه وارتفاع أسعارها في السوق المحلية، انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

فقال أحدهم على "فيسبوك" تعليقاً على الخبر:
خلوا الشعب ياكل ويشبع ويدفا ويتنعم بثروات بلده بالاول. بعدين فكروا تصدروا الفائض من منتجات البلد من كل شي ..
موهيك كنتوا تعلمونا بالمدارس!

وكتب آخر:
يعني شو هل لمنطق ..؟؟؟؟؟ عم يصدرو الخضرة والشعب نصوا جوعان وعم يعاني الشعب من غلاء الاسعارر؟؟ لك اكفوا البلد والعالم ......ارحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء ....

فيما وجد آخر بذلك الدافع وراء ارتفاع الأسعار محلياً وكتب:
منين مابدا ترتفع الأسعار عنا كلو على حساب معيشة المواطن.

اقرأ ايضاً..قرار حكومي بإغلاق مول قاسيون بدمشق

يشار إلى أن "روزنة" رصدت في وقت سابق ارتفاع الأسعار الكبير، الذي يتزامن مع شهر رمضان، الأمر الذي دفع بالكثير من المواطنين للإحجام عن شراء الفاكهة الصيفية، وضمها إلى قائمة الكماليات، تماشياً مع سياسة التقشف التي تجبر السوريين على اتباعها في ظل الحرب والتدني المستمر في الوضع المعيشي.