فصائل عربية تساند "سوريا الديمقراطية" في معركة "سيف الفرات"

rozana

سياسي ٠٦ يوليو ٢٠١٧ |محمد بلّو
أعلنت عدد من الفصائل العربية المنضوية تحت قيادة "قوات سوريا الديمقراطية"، اليوم الخميس، أنها ستسحب قواتها من معركة الرقة في حال شنت القوات التركية والجيش الحر أي عملية عسكرية ضد منطقة عفرين بريف حلب الشمالي.

وأصدرت هذه الفصائل ومنها "لواء الشمال الديمقراطي، جيش الثوار، اللواء الأول، قوات العشائر"، بياناً أكدت فيه أن "كافة أبناء الشعوب في الشمال السوري يقفون في خندق واحد للتصدي لهجمات العدوان التركي، وان هدفهم تحرير كامل الأراضي السورية من الإرهاب والمحتلين".

إقرأ ايضاً: خاص روزنة.. تفاصيل مشاركة فصائل معارضة في عميلة "سيف الفرات"

وحذر البيان الذي حصلت "روزنة" على نسخة منه، بما وصفوه بـ "الاحتلال التركي" منددين بالقصف الذي يطال مواقع قوات سوريا الديمقراطية في قرى وبلدات الشمال السوري.

وأوضح البيان الذي تم تصويره في قرية "كفر نايا" قرب بلدة دير جمال، أنه "في الوقت الذي تقاتل فيها عناصرهم من أجل تحرير الرقة تقوم تركيا بقصف المناطق الآمنة في شمال سوريا، وتحشد قواتها للقيام بعمل عسكري واحتلال المزيد من الأراضي السورية". وذلك في تهديد مبطن من احتمال أن تقوم تلك الفصائل بسحب مقاتليها من معركة الرقة.

قد يهمك: تركيا..7 آلاف مقاتل يستعدون لعملية "سيف الفرات" شمال سوريا

وحضر عدد من قيادات هذه الفصائل العربية ومنهم "أبو جمعة البناوي" قائد فصيل قوات العشائر، و"أبو علي برد" قائد جيش الثوار، حيث كانا قد توجها قبل نحو شهر على رأس المئات من المقاتلين العرب للمشاركة في معركة الرقة.

ووفق ما تتداوله وسائل الإعلام التركية، فإن أنقرة حشدت سبعة آلاف من القوات التركية الخاصة على الحدود، مع إعطاء الأوامر لكل من القوات التركية وقوات المعارضة بالجهوزية التامة.