البنتاغون ترفض الكشف عن تحديد المسؤول في هجوم الأتارب

eremnews

أخبار ١٤ نوفمبر ٢٠١٧ |روزنة

رفضت وزارة الدفاع الأمريكية الكشف عن تسجيلات الرادار المتعلقة بالغارات الجوية المستهدفة سوقاً في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي يوم أمس.
 
وقال إريك باهون المتحدث باسم وزارة الدفاع لشؤون الشرق الأوسط " لا نعرف من نفذ الغارات، ولا توجد لدينا معلومات بهذا الصدد، ومن ثم لا يمكننا الإشارة بأصابع الاتهام لروسيا أو النظام السوري. "

واستهدفت في وقت سابق الإثنين غارات على سوق شعبي في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي،  أودت بحياة 53 شخص، بحسب مصدر في الدفاع المدني السوري.

تصريحات باهون التي نقلتها شبكة الجزيرة وجاءت رداً على سؤال لوكالة الأناضول، حول تسجيلات الرادار الموجودة لدى أمريكا بخصوص الغارات، لمعرفة منفذها سواء أكانت روسيا أو النظام السوري؛ وأضاف "ربما شاركنا من قبل تسجيلات الرادار المتعلقة بتحركات قوات أخرى، لكننا في هذه الحادثة لن نشارك تلك المعلومات."

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية شاركت بتسجيلات الرادار الخاصة في الهجوم الكيميائي الذي نفذته قوات النظام السوري في بلدة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي؛ وأظهرت التسجيلات إقلاع الطائرات التي نفذت الهجوم، من مطار قاعدة الشعيرات الجوية (بريف حمص)