الغوطة الشرقية.. وفيات نتيجة حالات تسمم في زملكا

دمشق
aa

أخبار ٢٤ نوفمبر ٢٠١٧ |سراج الشام
توفي ثلاثة أطفال وأصيب آخرون بحالات تسمم، أمس الخميس، في مدينة زملكا بالغوطة الشرقية نتيجة تناولهم مادة سامة تشبه ملح الطعام.

وجاء في بيان مديرية الصحة التابعة لوزارة الصحة في "الحكومة السورية المؤقتة"، أن "النقاط الطبية في مدينة زملكا استقبلت ثلاثين حالة تسمم، توفي منهم ثلاثة أطفال ولا زال طفل على التنفس الآلي، فيما تم وضع ثلاث حالات تحت المراقبة، وتخريج باقي المصابين بعد تحسن حالتهم".

وأضافت المديرية في بيانها أنّ "المادة التي تسببت بتسمم المدنيين هي مادة النتريت مخلوطة بملح الطعام (وليس كلوريد الأمونيوم كما قال ناشطون في وقتٍ سابق)، وقد تم التوصل لماهيتها بعد إرسالها لمخبر مختص، وأخذ عينة منها من ذوي المصابين".


إقرأ أيضاً: تعميم لحكومة النظام السوري حول "مذكرات البحث"

​بدوره حمل  المجلس المحلي لمدينة (زملكا) قوات النظام المسؤولية عن حالة التسمم بسبب الحصار الذي دفع الأهالي لشراء المواد من الباعة الجوالين بأسعار أقل من ثمنها الحقيقي، مطالبا الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالتدخل لفك الحصار عن الغوطة الشرقية.

تجدر الإشارة إلى أنّ قوات النظام مستمرة بحصار الغوطة الشرقية منذ أكثر من خمسة أشهر، حيث تمنع دخول وخروج المدنيين، وتحظر إدخال المواد الغذائية والأساسية والطبية إليها، ما تسبب بارتفاع أسعار المواد الغذائية والأساسية، وتدهور الوضع الإنساني بشكل كبير فيها، بحسب مراسل روزنة.