مقتدى الصدر يتوعد بمحاربة إسرائيل عبر سوريا

dw

أخبار ٠٧ ديسمبر ٢٠١٧ |روزنة
اعتبر زعيم التيار الصدري العراقي مقتدى الصدر، اليوم الخميس، أن قتال إسرائيل سيكون عبر الحدود السورية محذراً إياها من الوصول إليها.

ودعا ما أسماه في مؤتمر صحفي عقده في النجف "فصائل المقاومة" في العراق إلى عقد اجتماع طارئ بشأن القدس، مضيفاً بالقول "ادعو الشباب العربي إلى أن يعي خطورة الموضوع وأن تتجدد فيهم الروح الاسلامية الجهادية من اجل تحرير القدس قبل فوات الأوان"، ولفت إلى أن "الربيع العربي يجب أن يكون ضد إسرائيل والخونة من الحكام ومن عشاق السلطة".

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، على قرار يقضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي في مصلحة الولايات المتحدة ومساعي السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
 
ودعا الصدر الى "إجتماع طارئ للفصائل العراقية المجاهدة في اي مكان يرغبون به لتدارس موضوع القدس واعلانها عاصمة لإسرائيل"، محذرا اسرائيل من "الوصول اليها وقتالها عبر الحدود السورية".

وكان زعيم التيار الصدري حذر في نيسان الماضي الولايات المتحدة من فيتنام جديدة بسوريا بسبب ضرباتها لمطار الشعيرات وقرى بريف حمص، وطالب آنذاك رئيس النظام السوري بشار الأسد بالتنحي لتجنيب بلاده الويلات.

ويعتبر التيار الصدري أكبر تيار شعبي شيعي في العراق وقائد لأجنحة عسكرية تابعة لتياره متمثلة بكل من جيش المهدي ولواء اليوم الموعود وسرايا السلام.