وزير لبناني ينقذ حياة طفل سوري

أخبار ١٣ يناير ٢٠١٨ |روزنة

تجاوب وزير الصحة اللبناني غسان حاصباني مع مناشدة أطلقتها المذيعة في قناة LBC اللبنانية ديما صادق، لإنقاذ حياة طفل سوري لايحمل أوراقاً ثبوتية بحاجة إلى إدخاله للعناية المركزة لسوء حالته الطبية.

وكتبت ديما صادق في تغريدة على تويتر: طفل سوري بعمر ال3 أشهر بحاجة إلى intensive care unit متواجد في مستشفى مار يوسف. ليس لديه أوراق. هل يعرف أحد أي مستشفى مستعد قبوله ولديها intensive care units للأطفال؟ 
 


وأكملت صادق بأنها حاولت الاتصال بمستشفى الكرنتينا "مشفى بيروت الحكومي" لإدخال الطفل السوري إليه، إلا أن طلبها رُد بالرفض، فهددت بالاتصال بوزير الصحة، لترد عليها موظفة في المستشفى: "بدكن تحكو وزير الصحة كرمال طفل سوري".
 

 


لتعود صادق وتغرد بعد حين بأن الطفل قد نُقل بالفعل إلى "الكرنتينا" لتلقي العلاج، شاكرة الوزير حاصباني على استجابته السريعة للموضوع.
 


ويقيم في لبنان حسب احصائية للأمم المتحدة أجريت في تشرين الثاني من عام 2017 حوالي مليون لاجئ سوري غالبيتهم من الأطفال والنساء.

وحسب دراسة حديثة صادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي فإن اللاجئين السوريين في لبنان هم أكثر ضعفاً من أي وقت مضى، نظراً لأن أكثر من نصفهم يعيشون في فقر مدقع وأكثر من ثلاثة أرباعهم يعيشون تحت خط الفقر.