"يد الله" المارادونية منحت الأرجنتين آخر ألقابها المونديالية

getty

أخبار ١٩ يونيو ٢٠١٨ |روزنة
يُجمع عشاق كرة القدم أن مونديال 1986 والذي استضافته المكسيك، كان بطولة خاصة بظاهرة الأرجنتين الأسطورية (دييغو مارادونا) حينما قاد منتخب بلاده للقب العالمي للمرة الثانية والأخيرة حتى الآن في تاريخ الأرجنتين.

يُعتبر مارادونا بأنه اللاعب الأكثر إثارة للجدل في تاريخ الكرة ويعتبره الكثيرون أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم، واستطاع مارادونا من قيادة المنتخب الأرجنتيني إلى الفوز في كأس العالم 1986 بالفوز في النهائي على ألمانيا الغربية بنتيجة 3–2، وأكد مارادونا هيمنته في تلك البطولة حيث كان اللاعب الأكثر ديناميكية فيها، ولعب كل دقيقة من كل مباريات الأرجنتين، وسجل 5 أهداف وقدم 5 تمريرات حاسمة.

 ولعل من أبرز الأحداث التي اشتهرت في بطولة المكسيك، الهدف الذي أحرزه ماردونا بيده في مباراة الربع نهائي للأرجنتين في مواجهة إنكلترا، بالرغم من أن الحكم احتسب الهدف، إلا أن الإعادة التلفزيونية تظهر لمسة اليد الواضحة، حيث أظهرت الإعادة التلفزيونية أن الهدف الأول قد سجله مارادونا عن طريق ضرب الكرة بيده، بدوره كان مارادونا مراوغ بحياء، حينما وصف أن الهدف كان برأسه وقليلا مع يد الله" وأصبح الهدف معروفا باسم "يد الله".
 
 

 كانت قمة البطولة وقتها بين إنكلترا والأرجنتين اللذين تقابلا في 22 حزيران 1986، وكانت الأجواء مشحونةً بين البلدين على المستوى السياسي بسبب حرب الفوكلاند التي انتهت بانتصار الجيش الملكي الإنكليزي.
 
                                                                        هدف مارادونا الأول على المنتخب الإنكليزي

اقرأ أيضاً..هل تزأر "الأسود الإنكليزية" في روسيا من أجل مجدها الغائب؟

سيطر التانغو تماماً على الشوط الأول لكنه لم يسجل، وفي الدقيقة 51 أعاد الدفاع الإنجليزي كرةً عاليةً بالخطأ لحارس مرماهم بيتر شيلتون، فقفز معه مارادونا ولمس الكرة بيده، ورأى كل من في الملعب لمسة اليد إلا التونسي علي بن ناصر حكم المباراة الذي أقر بصحة الهدف، بعدها بثلاث دقائق، انطلق مارادونا كالسهم من قبل وسط الملعب وراوغ ستة لاعبين من إنجلترا، ثم تلاعب بشيلتون وسجل أجمل هدف في تاريخ المونديال، وبعدها سجل منتخب الأسود الثلاثة هدفاً واحداً عن طريق جاري لينيكر، فانتهت المباراة بفوز الأرجنتين بهدفين مقابل هدف، وصعدت للدور قبل النهائي.
 
 
                                                                     هدف مارادونا الثاني على المنتخب الإنكليزي
 
وفي نصف النهائي قاد منتخب بلاده لهزيمة مفاجأة البطولة بلجيكا بهدفين نظيفين سجلهما بنفسه، لتتأهل الأرجنتين إلى النهائي لمقابلة منتخب ألمانيا الغربية، حيث أقيمت المباراة على ملعب الأزتيكا يوم 11 تموز 1986، وكان مارادونا يدرك جيداً أن فوزه باللقب سيحوله لأعظم لاعب في تاريخ كأس العالم وسيؤجج المنافسة بينه وبين بيليه، أما ألمانيا فكانت تريد الفوز باللقب للمرة الثالثة لتعادل البرازيل وإيطاليا.
 
 
                                                                         ملخص المباراة النهائية بين الأرجنتين و ألمانيا
 
 في الدقيقة 23 من عمر تلك المباراة سجل خوسيه لويس براون هدف التقدم للأرجنتين، ثم تمكن مارادونا من تمرير كرة لفالدانو نجم ريال مدريد آنذاك في الدقيقة 56 فراوغ شوماخر بدوره وسجل الهدف الثاني، راهن الجميع على خسارة ألمانيا للقب، لكن رومينيغيه كعادته أنقذ المانشافت وسجل هدفاً أولاً أعاد الفريق للمباراة، وفتح الطريق أمام فولر لإحراز هدف التعادل، فانقلبت أحلام مارادونا لكابوس.
 
كانت المباراة تسير لفوز المانشافت باللقب في أي وقت، لكن مارادونا غير مسار البطولة بعد أن أرسل تمريرة عبقرية لبروتشاغا وضعته في مواجهة شوماخر، الذي وقف في مهب الريح أمام بروتشاغا الذي سجل الهدف الثالث، لتعيش الأرجنتين يوماً مجنوناً، وليصبح مارادونا بطل العالم، وينتصر أخيراً لنفسه ولموهبته البارعة.
 
 
                                                                                     مهارات مارادونا 

قد يهمك..مدرب يطرد لاعب من المونديال.. والسبب غروره!

مسيرته
 
كأس العالم 1982
لعب مارادونا أول بطولة في نهائيات كأس العالم 1982 مع منتخبه الأرجنتيني، في الجولة الأولى، خسرت الأرجنتين، حاملة اللقب، من المنتخب البلجيكي، بينما انتصر في مباراتين على المجر والسلفادور منحتها التأهل إلى الدور الثاني، إلا أن المنتخب الأرجنتيني هزم في الجولة الثانية من البرازيل. لعب مارادونا جميع المباريات الخمس وسجل هدفين ضد المجر، ولكن تم طرده في الخمس دقائق المتبقية في المباراة ضد البرازيل بسبب الخشونة المتعمدة.
 
 
                                                             مباراة الأرجنتين مع البرازيل (مونديال 1982)

كأس العالم 1986
قاد مارادونا المنتخب الأرجنتيني إلى الفوز في كأس العالم 1986 بعد الانتصار في نهائي المكسيك على ألمانيا الغربية بنتيجة 3–2.
 
كأس العالم 1990
وصل مارادونا مع منتخب بلاده أيضاً إلى بطولة عام 1990 إلى المباراة النهائية، إلا أن فريقه خسر أمام منتخب ألمانيا الغربية بنتيجة 1–0 في المباراة النهائية بضربة جزاء مشكوك بأمرها في الدقيقة 85. اصيب إصابة في الكاحل وأثر على أدائه عموما، وكان مستواه أقل بكثير من البطولة الماضية.
 
 
                                                                           المباراة النهائية في مونديال 1990

كأس العالم 1994
في تلك النهائيات لعب مارادونا مباراتين فقط، وسجل هدفا واحدا ضد اليونان، قبل اعادته إلى بلاده بعد ثبوت تعاطيه منشطات الايفيدرين، و في سيرته الذاتية، قال مارادونا أن مدربه الشخصي أعطاه شرابا للطاقة لمنحه القوة، مدعياً أن المشروب كان من إنتاج الولايات المتحدة، بخلاف الشراب الأرجنتيني، وكان الاختلاف في المواد الكيميائية، فبعد أن نفد الدواء الأرجنتيني، اشترى مدربه عن غير قصد الشراب الأميركي، ليتم اقصاء مارادونا من النهائيات وخسرت والأرجنتين في الجولة الثانية.

وأشار ثبوت تعاطي مارادونا العقاقير في نهائيات كأس العالم 1994 في إنهاء مسيرته الدولية، التي دامت 17 عاما وأسفرت عن 34 هدفا من 91 مباراة.
                                                                                 الأرجنتين في مونديال 1994