الرئيس الفرنسي يفي بوعده المونديالي لمنتخب بلاده

AFP

أخبار ٠٨ يوليو ٢٠١٨ |روزنة
أعلنت الرئاسة الفرنسية، يوم أمس السبت، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيتوجه الثلاثاء المقبل إلى مدينة سانت بطرسبورغ الروسية؛ من أجل تشجيع منتخب "الديوك" أمام بلجيكا في نصف نهائي مونديال روسيا 2018.

وذكرت الرئاسة الفرنسية أن هذه الزيارة لن يتخللها أي لقاء دبلوماسي، وإنما ستكون فقط لدعم منتخب الديوك، وتعليقا على قرار ماكرون التوجه إلى روسيا لحضور مباراة منتخب بلاده، قال الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي دميتري بيسكوف "نحن مسرورون بحضور الرئيس الفرنسي"، وكان ماكرون أعلن خلال زيارة إلى سانت بطرسبورغ في 25 أيار الماضي أنه سيعود إلى روسيا في حال تأهلت فرنسا إلى ما بعد "الدور ربع النهائي"، وقد تحقق ذلك بفوز المنتخب على أوروغواي 2-صفر، الجمعة الماضي.
 
متابعة التغطية الخاصة لمونديال روسيا 2018

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ماكرون قوله في تغريدة بعد المباراة "أحسنتم وأراكم الثلاثاء"، وكان ماكرون صرح في 20 حزيران أن منتخب فرنسا "لديه فرص فعلية" للفوز بكأس العالم، وتابع الرئيس الفرنسي، وهو من عشاق كرة القدم، مباراة دور ربع النهائي مع 300 شاب تمت دعوتهم خصوصا من نوادي كرة القدم في المنطقة الباريسية إلى حديقة قصر الإليزيه.
 
هنري عدو الفرنسيين!
 
وفي سياق آخر، يواجه النجم الفرنسي السابق تييري هنري موقفا صعبا، عندما يقف مع الطاقم التدريبي لمنتخب بلجيكا بمواجهة منتخب بلاده فرنسا، في الدور نصف النهائي من المونديال الثلاثاء المقبل، ويعمل هنري مساعدا للإسباني روبرتو مارتينيز على رأس الجهاز الفني لمنتخب "الشياطين الحمر"، الذي استطاع بلوغ نصف نهائي المونديال بعد الفوز على البرازيل 2-1 مساء الجمعة الماضي.
 
 
                                                                               هنري ضمن الكادر التدريبي لمنتخب بلجيكا


واختار مارتينيز هنري مساعدا له عند تعيينه في آب 2016، حيث عملا معا خلال تصفيات كأس العالم واثناء المونديال الجاري، وحقق المنتخب البلجيكي العلامة الكاملة حتى الآن في المونديال، واستطاع الانتصار في جميع المباريات الخمس التي خاضها خلال البطولة، ليحجز لنفسه مقعدا في مباراة نصف النهائي أمام فرنسا.
 
اقرأ أيضاً..صدمة برازيلية مدويّة من وداع المونديال..لماذا خسرت البرازيل؟

ويعد "الغزال الأسمر" هنري من أساطير المنتخب الفرنسي، إذ خاض 123 مباراة دولية وسجل 51 هدفا ما بين أعوام 1997 و2010، كما حقق لقب كأس العالم عام 1998 وكأس الأمم الأوروبية 2000 مع منتخب "الديوك"، ولم يسبق لهنري أن سجل أي هدف في مرمى المنتخب البلجيكي خلال مسيرته، ولكنه بالتأكيد سيرشد مهاجمي بلجيكا لطرق الوصول لمرمى منتخب بلاده مساء الثلاثاء.