محلل سياسي :روسيا لا تسعى الى خلاف مع إسرائيل وستتجاوز حادثة الطائرة

باريس
أخبار ١٨ سبتمبر ٢٠١٨ |سلافة لبابيدي

استدعت الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء، السفير الإسرائيلي لدى موسكو على خلفية حادث إسقاط طائرة "إيل-20" الروسية قبالة الساحل السوري، ومصرع طاقمها.

وحول هذا الموضوع قال الاستاذ رامي خليفة العلي الباحث في الفلسفة السياسية أن الجانب الاسرائيلي يريد إيصال رسالة مفادها انه لا توجد منطقة في سوريا بعيدة عن سلاحه، وأشار ضمن الساعة الاخبارية  أن الهدف من الضربة الأخيرة في اللاذقية إن الاتفاق الذي حصل بين الروس والأتراك لا يحظى بموافقة اسرائيلية واسرائيل تريد أن تبقى الأوضاع مشتعلة من الناحية العسكرية فبهذا تستنفذ طاقة كل الأطراف التي تعتبرها معادية.

وقال الأستاذ خليفة العلي أن هذه الضربات التي تقوم بها  اسرائيل تقول فيها لايران ان مهمتك على الأرض السورية انتهت وان على الايراني ان ينسحب وبهذا هي  تستخدم كل الوسائل لارغامها على الانسحاب وتابع المحلل السياسي مشيرا أن لم تنجح الوسائل السياسية ستستخدم اسرائيل كل الوسائل المتاحة

وحول العلاقات الاسرائيلية الروسية أوضح العلي أن روسيا لاتريد خلافا مع الجانب الاسرائيلي وهذه استراتيجية موسكو التي استخدمتها طوال فترة الازمة السورية.

وبما يتعلق بالطائرة الروسية التي اسقطتها اسرائيل قال المحلل في الشؤون السياسية ان روسيا ستتجاوز هذه الحادثة سريعا مؤكدا ان ان التحالف والتفاهم الروسي الاسرائيلي اهم وهو أمر يحافظ عليه الطرفان دائما . وأردف الدكتور رامي العلي أن وروسيا تتبع هذه السياسة دائما وتتصرف وفق استراتيجية التفاهم مع جميع الأطراف الفاعلة على الأرض السورية لكي تخرج هي المنتصرة في اللعبة وهذا الامر الذي يجعلها قادرة دائما على مسك خيوط اللعبة .