رياضيون يعيدون تفعيل نادي دوما من جديد

تحقيقات ٠٥ أغسطس ٢٠١٥ |سارة عودة

قال الناطق الإعلامي باسم نادي دوما، هيثم بكار، اليوم الأربعاء، إنهم قرروا تفعيل النشاط الرياضي واستعادة المنشآت الرياضية التي كانت تابعة للنادي، وذلك بعد نحو 3 أعوام على توقف العمل بسبب الأوضاع الأمنية والمعارك التي شهدتها البلاد.

وأضاف البكار في لقاء خاص مع "روزنة"، أنه بعد استقرار الأوضاع نسبياً في مدينة دوما بريف دمشق، اجتمع عدد من الرياضيين الذين لا زالوا في المدينة، واجروا انتخابات وبحثوا عدد من القرارات لتفعيل الرياضة، بالرغم من الظروف الأمنية والحصار الذي يفرضه النظام السوري على المدينة.

وبين أن القيادة العسكرية الموحدة في الغوطة الشرقية، قامت بدعم التحرك خاصة على صعيد استلام المنشآت الرياضية التي كانت تابعة للنادي والتي تعرضت للتدمير.

وأوضح أن العقبة الرئيسية التي تواجههم اليوم هي موضوع التمويل، والتي تم طرحها خلال الاجتماعات، مضيفاً: "كيف سنقوم بجلب تمويل رياضي في ظل الحصار المطبق، خاصة أن الأولوية لأي داعم ستكون للإغاثة الغذائية أو الطبية و هو ما شكل لنا معضلة"، مشدداً على أهمية  الرياضة في بناء المجتمع ومساهمتها بموضوع الدعم النفسي.

أما بالنسبة للنشاطات التي ينوون البدء بها، قال البكار إنهم بدؤوا بتفقد المنشآت الرياضية، والتي تعرضت لتدمير كبير وممنهج من قبل النظام السوري، ولكن هناك بعض المنشآت الخاصة التابعة لمستثمرين، يمكن أن نبدأ بها لإجراء بعض التمارين في أوقات لا تشكل خطورة.