ماتوزوف لـ"روزنة": كيف تستنتج المعارضة السورية تغيراً في الموقف الروسي؟

تحقيقات ٢٣ أغسطس ٢٠١٥ |نبيل شوفان

أكد رئيس الجمعية الروسية للصداقة والتعاون مع البلدان العربية، فيتشسلاف ماتوزوف، اليوم الأحد، في اتصال مع "روزنة"، أن "الموقف الروسي ثابت ومستمر، لأنه مبني على قرارات مجلس الأمن ومرجعية (جنيف1 و2)، مع رفض أي تدخل عسكري أجنبي في سوريا".

وعقب المحلل والسياسي الروسي على الأخبار التي تم تداولها مؤخراً، والتي تفيد بتغير ملموس في الموقف الروسي: "أنا لا أعرف كيف تستنتج المعارضة السورية تغيراً في الموقف الروسي، اجتمع سيرغي لافروف مع المعارضة ولكنه لم يخبرهم بتغيرات في الموقف الروسي، روسيا ليست متمسكة ببشار الأسد ولا حتى بالنظام كاملاً".

وتابع قائلا: "اليوم نحن نقبل اقتراحات دي ميستورا دون أي تحفظات، بينما تشترط أمريكا استقالة بشار الأسد".

وأشار إلى أن موقف المعارضة والدول العربية الداعمة لها في عدم مشاركة بشار الأسد في مستقبل سوريا أمر مرفوض، وعلل ذلك قائلاً: "مع من سيتحاور الشباب إذا رحل بشار الأسد".

وتحدث ماتوزوف عن زيارة الجبير الأخيرة قائلاً: "الوزير السعودي عادل جبير قال إذا لم يقبل الروس شرط استقالة بشار فالخيار هو الحرب، ونحن في روسيا لا نوافق هذه الفكرة ويجب على الجميع أن يعلم أن تغير الموقف الروسي لصالح الائتلاف مستحيل ومجرد أحلام".

واعترف ماتوزوف أن "مسألة اقالة بشار هي (المشكلة الاساسية) ولكن هناك طوارئ، وإقالة بشار الأسد تعني تدخل عسكري اميركي وتركي لتدمير النظام المسيطر في سوريا لصالح داعش".

وختم ماتوزوف حديثه بالقول: "الأموال الضخمة والضغط لن يدفع روسيا للقبول بشرط رحيل بشار، وإذا تم إسقاطه عسكرياً فذلك سيؤدي إلى خروج سلطة القوى الإرهابية المتطرفة وقاطعي الرؤوس، نعم قد ينجحون بهذا ولكن لن نشارك في هذا المشروع الإجرامي".