ممنوع خروج السوريات من مخيم "تل أبيض" دون محرم!

تحقيقات ٠٥ يناير ٢٠١٦ |هبة القاسم

إحدى القوانين المفروضة في مخيم تل أبيض التركي للاجئين السوريين، هو "المحرم"، أيّ الرجل المرافق للمرأة أثناء سفرها لمكانٍ بعيد، ويكون محرماً عليها بحسب الدين الإسلامي، كابنها أو أبيها أو أخيها.

في ذاك المخيم، تحتاج النساء السوريات للمحرم إذا أردن الذهاب خارجه، ما يشكل إزعاجاً لبعضهن، كما حدث مع أم محمد، التي تواجه مشاكل عديدة إذا أرادت الخروج من المكان، فلا يسمح لها، بذريعة أنها أرملة وصغيرة في العمر.

مخيم سليمان شاه، أو "مخيم تل أبيض" كما يسمونه السوريون، والواقع في الأراضي التركية، قرب مدينة أورفا جنوبي البلاد، يعيش فيه نحو 30 إلى 50 ألف نسمة، من اللاجئين السوريين.

ويشكّل قانون المحرم، إزعاجاً حتى للشباب والرجال السوريين اللاجئين، فمظمهم، لم يعهدوا هكذا قانون في بلدهم.

وحول ذلك، سألنا أحد المسؤولين في المخيم عن سبب هذا القانون، وكان متحفظاً على إجابته، متذرعاً بأنهم يحاولون حماية النساء السوريات، ومؤكداً في الوقت ذاته، التساهل مع الحالات الخاصة حسب تعبيره.