الدولار يضرب الدروس الخصوصية في السويداء

تحقيقات ٠٥ أبريل ٢٠١٦ |هشام الخطيب

أثر انخفاض قيمة الليرة السورية مقابل الدولار على الدروس الخصوصية للطلاب في السويداء جنوب سوريا، حيث يبدأُ الدرس بـ1500 ليرة سورية وينتهي بـ3000 وأكثر، ويرجع الأساتذة ذلك، إلى الدولار.

منى والدة أحد الطلاب رصدت مبلغ 150000 ليرة، لولدها، استعداداً لامتحان الشهادة الثانوية هذا العام، "مع الأسف، الدروس الخصوصية يلزمها قرضاً لتغطية نفقاتها" تؤكد منى.

ويلجأ بعض الأهالي إلى الدروس الخصوصية لأبنائهم، بسبب زيادة الضغط على المدارس  في السويداء، ما يؤدي إلى عدم توضيح الأفكار والدروس بشكل كامل.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)