أوكسفام تبدأ مشروعاً لإعادة تدوير النفايات في الزعتري

القصص ١٤ مايو ٢٠١٧ |محمد سكر

تقيم منظمة أوكسفام الدولية مشروعاً للاجئين السوريين بمخيم الزعتري في الأردن  لإعادة تدوير النفايات، و يهدف المشروع الى الحفاظ على نظافة بيئة المخيم و التقليل من نسب التلوث.

وبدأ المشروع في عام  2014 بتمويل من الحكومتين الالمانية و الاسترالية، و بإشراف من منظمة أوكسفام، حيث قلل من حجم النفايات في المخيم بنسبة تصل الى 20%  بحسب مسؤولة الاتصال في منظمة أوكسفام عائشة شتيوي.

ويتيح المشروع فرص عمل لبعض اللاجئين السوريين في المخيم، ما يوفر لهم دخلاً إضافياً يعينهم على تحمل الأعباء المعيشية. حيث وصل عدد اللاجئين العاملين في المشروع إلى 170 رجل وامرأة بحسب أرقام أوكسفام.

مشرف المشروع في منظمة أوكسفام المهندس وسام الشرفات، أشار الى نسبة المشاركة في المشروع من القاطنن في المخيم وصلت الى 96%.

و تتوزع المهام المكلفة للعاملين في المشروع بين النساء و الرجال، حيث يشرف الرجال على عملية تجميع و عزل النفايات من المنازل، و من ثم ارسالها الى محطة التجميع الرئيسية. فيما تقوم النساء بمهمة التوعية و التعريف بالمشروع لدى ربات المنازل في المخيم. و أشاد المهندس وسام الشرفات بدور المراة في إنجاح هذا المشروع.

و لعل خبرة اللاجئ السوري جاسم الوريور الذي يقطن مخيم الزعتري، و الذي عمل سابقاً في مجال اعادة تدوير النفايات في سوريا، قد سهلت من عمله الذي حصل عليه في المشروع، حيث ساهم من خلال خبراته السابق في الاشراف على مختلف مراحله.

يشار إلى أن بعض الشركات الأردنية تقوم بشراء النفايات التي يتم عزلها ضمن مشروع إعادة تدوير النفايات في مخيم الزعتري، وهذا يسهم في توفير دخل إضافي للعاملين من اللاجئين الذين يعتمدون بشكل أساسي على المساعدات التي تقدمها المنظمات الدولية لهم.