انفجار سيارة مفخخة في السيدة زينب.. والنظام السوري يقصف حلب

البرامج حصاد الأخبار ٠٦ مايو ٢٠١٦ |سارة عودة

الجمعة 22 نيسان: أعلن المبعوث الأممي لسوريا، ستيفان دي ميستورا، أنه بصدد تعيين مسؤول خاص بملف المعتقلين والمختطفين في سوريا، و لفت ايضاً إلى أن النظام السوري لايزال يعرقل وصول المساعدات الإنسانية للمحاصرين.

ميدانياً: استمرت الاشتباكات بين تنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل المعارضة، في ريف حلب الشمالي، واستهدفت الفصائل عربة مفخخة للتنظيم في "كفرغان"، ما أدى لانفجارها، وأسفرت عن استعادة سيطرتها على قريتي تل حسين وكفرغان.

السبت 23 نيسان: تصدرت اليوم الاخبار الميدانية التي اتت من دوما التي سقط فيها قتلى و جرحى بينهم نساء و اطفال في قصف للنظام على مناطق في دوما في الغوطة الشرقية فيما استمرت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محيط بلدة بالا بالغوطة الشرقية.

اما في العاصمة دمشق اندلع حريق ضخم، في منطقة العصرونية تضررت خلاله عشرات المحال التجارية، وأوضح المسؤول في الدفاع المدني، أن الحريق بدأ الساعة السادسة صباحًا في أحد محال سوق العصرونية الأثري في المدينة القديمة،  وامتد ليلتهم العشرات من المحال. 

الأحد 24 نيسان: أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، أن رئيس أركان حركة أحرار الشام ماجد حسين الصادق، قتل مع 3 من مسلحي الحركة في هجوم انتحاري استهدف مقرها في بلدة بنش.

يوم الاثنين 25 نيسان: سقط اليوم قتلى وجرحى، نتيجة انفجار سيارة مفخخة قرب حاجز أمني لجيش النظام في منطقة السيدة زينب بريف دمشق، التي يسيطر عليها النظام وتنتشر فيها "مجموعات مسلحة" من إيران والعراق ولبنان. كما  بدأت عائلات سورية بالنزوح عن مدينة كيليس التركية بسبب القصف الشبه يومي، والذي مصدره الأراضي السورية. 

يوم الثلاثاء 26 نيسان: بدأ بخبر مقتل  خمسة من عمال الدفاع المدني في مدينة الأتارب في ريف حلب بسبب عدد من الغارات نفذتها طائرات النظام و هجوم صاروخي اصابت مركزا للدفاع المدني في البلة في ريف حلب الغربي. 

قصفٌ آخر تعرضت له مدينة درعا البلد الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة. 

يوم الأربعاء 27 نيسان: أعلن اليوم المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك، أن الأمم المتحدة قلقة من تدهور الأوضاع الإنسانية في حلب شمال سوريا، والمناطق المحيطة بها. على صعيد إنسانيٍ آخر وصف منسق شؤون الإغاثة الطارئة بالأمم المتحدة، ستيفن أوبراين، الوضع الإنساني في مدينة داريا بالـ"وخيم للغاية" بسبب الحصار، الذي تفرضه عليها قوات النظام  في ظل نقص حاد في الأغذية والأدوية، وجاءت تصريحاته بعد أسبوع من مهمة تقييم قامت بها الأمم المتحدة.

سياسياً: من المقرر أن يُطلع المبعوث الدولي ستيفن دي ميستورا، مساء اليوم الأربعاء، أعضاء مجلس الأمن الدولي على تطورات مفاوضات جنيف3، خلال جلسة مغلقة.

يوم الخميس 28 نيسان: البداية كانت مع تقريرٍ لمنظمة الصليب الأحمر الدولية، يقول أن مدينة حلب على شفا كارثة إنسانية بعد أسبوع من تصاعد العنف فيها. وبحسب المنظمة، فإن المعارك الشرسة في المدينة أدت إلى تفاقم المحنة الانسانية لعشرات الآلاف من سكان المدينة التي وصفتها اللجنة بأنها واحدة من أكثر المناطق تضررا في سوريا.

ميدانياً: اليوم سقط عشرات القتلى والجرحى بينهم أطباء وممرضون وفنيون، نتيجة غارة جوية استهدفت مشفى القدس الواقع في حي السكري في حلب، وأعلن نشطاء ميدانيين أن المشافي الميدانية والجمعيات الإغاثية والجهات الخدمية ومنظمات المجتمع المدني  في حي الوعر المحاصر بحمص تستعد لإعلان تعليق أعمالها بشكل كامل، بسبب العجزٍ الكبير نتيجة حصار النظام للحي. وفي القامشلي، كشف مصدر  أمني كردي عن وصول 150 جنديا أمريكيا إلى منطقة عسكرية في مدينة الرميلان بريف الحسكة الشرقي، الواقع تحت سيطرة "وحدات حماية الشعب الكردية.

الحلقات