تركيا و مخاطر الحسم السوري

البرامج سوريا في المانشيت ١١ فبراير ٢٠١٧ |سارة عودة

تناولت اليوم المقالات المنشورة الوضع السوري من عدة زوايا بعضها ركز على تقرير منظمة العفو الدولية، والبعض الآخر تناول الأوضاع الحدودية الشمالية و الجنوبية، و علاقات دول الجوار مع النظام و إيران و روسيا.

 

و عن الموضوع الأخير كتب عبد الرحمن الراشد اليوم في صحيفة الشرق الأوسط في مقال بعنوان"تركيا و مخاطر الحسم السوري" عن تطور العلاقات التركية الإيرانية فالصورة اليوم باتت أوضح لأنقرة، فالمشروع الإيراني الذي يريد أن يكون القوة الإقليمية الرئيسيّة يريد إضعافها ضمن الصراع الإقليمي وليس فقط حماية النظام السوري.لتصبح خيارات تركيا في القضايا الإقليمية الأكبر أضيق، فانتصار الإيرانيين في سوريا والعراق هو بالضرورة على حساب أنقرة وسيجعلها في حالة قلق مستمر، المؤكد بحسب الراشد هو أن كل الأطراف اليوم بانتظار الخطوات الأميركية المقبلة، هل تنهي الصراع لصالح نظام دمشق، أم ستفرض مصالحة سورية سورية لحفظ التوازن وعدم تمكين فريق إقليمي واحد من الانتصار، أم يوضع المزيد من الحطب على النار وتستمر الحرب؟

عن موضوع الحدود السورية الأردنية كتب هشام الهبيشان في صحيفة رأي اليوم مقالا بعنوان" ماذا عن تداعيات انخراط الأردن بمسار التسوية في سورية!؟" و يؤكد الكاتب في المقال على أن دوائر صنع القرار الأردني  نجحت اليوم  بالعمل مع الجميع وخصوصاً مع الروس ،ونجحت  بالتواصل مع السوريين عبر خطوط اتصالات عسكرية وقريباً سياسية  للعمل على انجاز تسوية ما بملف الجنوب السوري.

التسوية بحسب الكاتب ستكون على مراحل ولن تتوقف عند ملف تسوية ملف الجماعات المسلحة في الجنوب السوري  والتي قد تتطور لدور ما لهذه الجماعات بمحاربة تنظيمي داعش والنصرة في درعا والقنيطرة.و يلفت أيضا الهبيشان في المقال أن الجانب السوري الرسمي، ليس ممانعاً بأن تلعب الأردن  دوراً ما بملف الجنوب السوري ،بما يخدم مسار الحرب على الإرهاب وعودة الاستقرار للمنطقة الجنوبية بمجموعها.

كتب برهان غليون اليوم في العربي الجديد تحت عنوان" صناعة الموت في سوريا"و أكد في مقاله أن الإعدامات الجماعية في سوريا ليست إلا فصلا من كتاب الموت الذي أصبحت صناعته البرنامج الوحيد لنظام الأسد منذ عقود.

ويلفت غليون في مقاله إلى أن موقف الحكومة الروسية شكل عاملا حاسما في تعطيل القرارات الاممية لكن ، ما كان لهذا الموقف الروسي أن يتجلى بهذه الصورة لو لم يصادف في مواجهته سقوطا أخلاقيا عالميا شاملا نابعا من التخلي عن قيم التضامن الإنسانية، والتواطؤ المشترك، وغير المعلن، ضد القانون والعرف الدوليين، والانكفاء على الذات، والقبول بدفع أي ثمن، بما في ذلك السير على جثث الشعوب والجماعات.

الحلقات