كيف يمكن أن يكون للضغوط وجه إيجابي؟

يصادف كل منا الكثير من الضغوط في مجالات مختلفة، وهذا يعد من طبيعة الحياة التي لا يمكن إنكارها. فكيف يمكن أن نواجه هذه الضغوط خاصة في العمل؟!
 
نحاول في فقرة "معاينة حكيم" من البرنامج الصباحي "روزنامة روزنة" أن نجيب على ذلك، لذلك تكون معنا المرشدة الاجتماعية السيدة "كبرياء الساعور" التي شرحت أن الضغوط بالفعل هي من طبيعة الحياة منها اليومي بمختلف التفاصيل ومنها المفاجئ والذي يختلف من شخص لأخر.

إلا أنها بينت إنه يمكن أن يكون لهذه الضغوط جانب إيجابي، يجعلنا أكثر تكيفاً ومرونة ويكسبنا الكثير من المهارات ويجعلنا نخوض الكثير من التجارب التي تحفزنا على النمو.
 


ركزت على أهمية وجود الشخص الذي يمكننا أن نثق به، ونتشارك معه مواجعنا والضغوط اليومية أو الطارئة.

أما فيما يتعلق ببيئة العمل فمن الضروري أن نتخلص من حالة "الاحتراق الوظيفي" بترتيب الأولويات والبحث عن السبل الضرورية لإدارة الوقت للحصول على أكبر قدر من الجهد.
 

الحلقات