لاعب سوري من المعتقل إلى الملاعب من جديد

facebook (كنيص مرتدياً قميص ناديه من جديد بعد خروجه من المعتقل)

رياضة ٠١ نوفمبر ٢٠١٧ |روزنة
بعد خروجه من المعتقل في سجون النظام السوري يعاود لاعب كرة القدم محمد كنيص ابن نادي الفتوة من دير الزور مزاولة نشاطه الرياضي من جديد.

كنيص الذي خرج من المعتقل في نهاية شهر سبتمبر الماضي بعد اعتقال استمر لأربع سنوات بتهمة التخلف عن الخدمة العسكرية؛ كان السبب الرئيسي في الإفراج عنه هو توسط لاعب المنتخب السوري عمر السومة الزميل السابق لكنيص في الفتوة والمحترف في نادي الأهلي السعودي.
وكان اللاعب السومة توجه حين الإفراج عن كنيص بالشكر لرئيس النظام السوري واللواء الركن ماهر الأسد في جيش النظام   " لحرصهما على سلامة الوطن والمواطن ودعم الرياضة والرياضين في سورية " على حد قوله.

وتناقلت صفحات رياضية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يوم أمس خبراً يشير إلى عودة اللاعب لناديه السابق ومشاركته في التحضيرات لمباريات الفريق القادمة ضمن منافسات الدوري السوري لكرة القدم في الدرجة الأولى والذي يشرف عليه الإتحاد الرياضي العام (أعلى هيئة رياضية في سوريا) التابع للنظام السوري.

ويعتبر محمد كنيص من أفضل نجوم كرة القدم في دير الزور؛ متزوج ولديه ولد؛ نشأ في الفئات العمرية في نادي الفتوة؛ وترفع الى الفريق الأول عام 2008 ليلعب مع النادي أربع مواسم؛ ولينتقل بعدها إلى نادي الشرطة المركزي في دمشق موسم 2012 -2013.
 كما لعب "كنيص" لجميع منتخبات سورية "اشبال-ناشئين-شباب-اولمبي" ويعتبره زملائه من أفضل اللاعبين الواعدين في عصره؛ ولعب محمد كنيص في نادي الفتوة إلى جانب العديد من نجوم الكرة السورية الحاليين أمثال عدي جفال محمد عبادي واصل الحسين وعمر السومة.

وكان نادي الفتوة هبط في الموسم الماضي لدوري الدرجة الأولى بعد تراجع نتائجه وتدني مستواه ضمن فرق دوري الدرجة الممتازة؛ ويستعد الفتوة لمنافسات الموسم الحالي على ملاعب مدينة دمشق؛ ويلعب مبارياته ضمن منافسات المجموعة الرابعة لأندية الدرجة الأولى؛ حيث يواجه في أولى مبارياته فريق شهبا من السويداء على ملعب شهبا بتاريخ السابع من شهر تشرين الثاني الجاري.
وتضم المجموعة إضافة إلى ناديي الفتوة وشهبا كلاً من أندية العربي؛ النضال؛ البريقة؛ الكسوة؛ جرمانا.