"المافيا" تبعد المنتخب السوري عن حلم المونديال العالمي!

eremnews

رياضة ٠٣ نوفمبر ٢٠١٧ |روزنة
اعتبر صلاح رمضان رئيس اتحاد الكرة السوري؛ أن المنتخب السوري الأول تعرض لمؤامرة أبعدته عن المشاركة في مونديال 2018 في روسيا.
 
وأكد رمضان في تصريحات صحفية، عن وجود "مافيا" ترغب في وجود أستراليا في المونديال بدلاً من سوريا، بسبب الدعاية والإعلان؛ وتابع رمضان "سوريا محاصرة ولا فائدة منها، وهذا هو تحليلي الشخصي، ولكن بشكل عام لا نستحق الخروج من التصفيات."
 
وقال صلاح رمضان أن الحكم الإيراني علي رضا، الذي أدار مباراة الذهاب بالملحق الآسيوي، أمام أستراليا، تعمّد إبعاد بعض اللاعبين عن مباراة الإياب؛ مضيفاً " لقد خسرنا 3 لاعبين بشكل متعمّد، وخاصة عمر خريبين، حيث نال بطاقة صفراء دون مبرر بعد اعتراضه بشكل محترم".
 
وأكمل رئيس الاتحاد السوري "سنرفع خطاباً رسمياً للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، نطلب فيه عدم تواجد أستراليا في القارة الآسيوية."
 
فيما لم يتحدث رمضان عن أي أسباب أخرى أدت إلى خروج المنتخب السوري وكان أهمها وظاهر جلياً للمتابعين هو المستوى الفني والتكتيكي الذي ظهر به المنتخب الأول؛ وهو ما دفع حتى لاعبين في المنتخب انتقاد الحالة التكتيكية للفريق.
 
فكان أول تصريح للسومة بعد عودته لفريقه السعودي أن الفريق لم يكن بمستوى جيد من الناحية التكتيكية.
كما تحدث قائد المنتخب فراس الخطيب بعد انتهاء مباراة الذهاب بأنهم أعطوا الفريق الأسترالي أكثر من اللازم؛ في إشارة واضحة منه بأن التعليمات الفنية من المدرب لم تكن بالمستوى المناسب للمباراة.
 
وكان المنتخب السوري لكرة القدم خرج من الملحق الآسيوي المؤهل لكأس العالم 2018، بعد خسارته أمام استراليا في مباراة الإياب بهدفين مقابل هدف واحد؛ بينما انتهت مباراة الذهاب بينهما بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.