واشنطن قلقلة من مشاركة ايران بـ"أستانا6" كدولة ضامنة

RT

سياسي ١٣ سبتمبر ٢٠١٧
قالت وزارة الخارجية الامريكية، أمس الثلاثاء، أنّها قلقة ازاء مشاركة ايران في مفاوضات استانا بصفة دولة ضامنة لوقف اطلاق النار، مشيرة إلى دورها في دعم النظام السوري.
 
واكدت الخارجية الأمريكية في بيان نُشر على موقعها الرسمي، إنها قلقة إزاء مشاركة إيران في مفاوضات أستانا بصفة دولة ضامنة لوقف إطلاق النار، مؤكدة أن دعم طهران للأسد يزيد من شدة النزاع ومن معاناة السوريين.
 
وأضافت الوزارة أن "وفدا من واشنطن سيتوجه إلى أستانا للمشاركة بصفة مراقب في مفاوضات "أستانة 6" حول سوريا، التي ستعقد غدا وتستمر ليومين".
ويترأس الوفد الأمريكي مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى بالوكالة ديفيد ساترفيلد، مؤكدين سعيهم لتحقيق تهدئة مستدامة وتقديم المساعدات الإنسانية غير المشروطة في سوريا.
 
ويشارك في المشاورات كل من المبعوث الخاص للرئيس الروسي ألكسندر لافرينتيف، ونائب الخارجية التركي سيدات أونال ونظيره الإيراني حسين أنصاري.
 
اما وفد النظام سيترأسه في أستانا بشار الجعفري، مندوب النظام الدائم لدى الأمم المتحدة، أما المعارضة المسلحة فيمثلها أحمد بري، رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش السوري الحر.
 
يأتي هذا فيما تنطلق اليوم الأربعاء جولة مشاورات تمهيدية في العاصمة الكازاخية أستانا بين ممثلي روسيا و إيران و تركيا ، قبل يوم من انطلاق الجولة السادسة من المفاوضات حول سوريا.
 
:الكلمات المفتاحية