خاص روزنة: وفد للمعارضة السورية من نيويورك إلى واشنطن!

syrianhnc

سياسي ٠٩ مارس ٢٠١٨ |روزنة - مالك الحافظ
 يعقد وفد من الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة منذ منتصف الأسبوع الحالي عدداً من اللقاءات مع وفود الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن في مدينة نيويورك الأمريكية، وتم خلال اللقاءات بحث وضع الغوطة بكل تفاصيله؛ إضافة لسبل تعزيز التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2401.
 
وقالت فدوى العجيلي عضو الوفد المعارض الزائر لأميركا؛ في تصريحات لراديو روزنة؛ أن أهمية زيارتهم إلى نيويورك تأتي لإسماع كل العالم من خلال مجلس الأمن الدولي صوت الغوطة ومأساة شعبها الصابر؛ وأضافت "أصبحت الكلمة سلاحنا الوحيد بعد أن جردنا العالم من جميع الأسلحة المعروفة".
 
واعتبرت العجيلي في حديثها لراديو روزنة أن المجتمع الدولي يشاهد ما يجري في الغوطة الشرقية ويجرب أن يقف على الحياد؛ وهذا ما يجبرهم على التحرك لثنيه عن صمته " جهودنا وإصرارنا على إيجاد الحلول بشواهد نقدمها على إجرام النظام السوري وحلفاءه؛ يجعله بموقف محرج ولابد له أن يتفاعل مع الحدث الجلل وبالأخص أنهم ينادون بالحرية والديمقراطية".
 
في حين علّقت السياسية والأكاديمية السورية سميرة المبيض حول زيارة الوفد السوري بقولها لراديو روزنة؛ "يعلم المجتمع الدولي بشكل تفصيلي كل ما يحصل في الغوطة؛ مثل هذه الزيارات لا تحمل لهم معلومات اضافية وإن كان هو هدفها فهو غير مجد."
واعتبرت المبيض أن مثل هذه الزيارات على المستوى الديبلوماسي قد تعمل على فتح قنوات لتفاهمات معينة؛ لكنها بذات الوقت ترى بأنه وفي ظل تعقيدات الوضع السوري وارتباطه بملفات عديدة ومتشابكة، وفي ظل صمت المجتمع الدولي عما يجري في الغوطة وما جرى قبلها في مناطق أخرى؛ الأمر الذي يجعل بحسب تعبيرها من هامش مثل هذا الحراك ضيقا للغاية ولا يفضي إلى أية نتائج ملموسة.

في حين كشفت العجيلي في تصريحاتها لراديو روزنة أن الزيارة إلى نيويورك والتي تم تنظيمها على مدى أسبوع لن تكون هي الوحيدة فقط في الولايات المتحدة الأمريكية، وإنما سيسافر الوفد إلى العاصمة واشنطن خلال الأيام القادمة لعقد لقاءات في البيت الأبيض والكونغرس بعد انتهاء جلسة مجلس الامن بخصوص القرار ٢٤٠١ والتي ستكون مطلع الأسبوع القادم.
 
ولفتت المبيض في تصريحاتها إلى أن أي تغيير قادم يرتبط بتوافقات دولية أكثر من ارتباطه بزيارات ديبلوماسية، وختمت حديثها لروزنة " قد تأتي الأهمية الوحيدة برأيي من مثل هذه الزيارات؛ من ضرورة ايصال رسائل السوريين بشكل مباشر لمراكز صنع القرار؛ والتأكيد على مطالبهم المحقة بعيدا عن التشويه الذي ألحق بالثورة السورية عبر السنوات السبع الماضية؛ عبر ربطها بالأسلمة والتطرف."

يشار إلى أن وفد الهيئة العليا للمفاوضات الذي يزور الولايات المتحدة يضم كلاً من هادي البحرة وفدوى العجيلي، إضافة إلى أعضاء من المعارضة متواجدين في أمريكا، وجرى خلال الزيارة إلى نيويورك؛ عدة لقاءات مع ممثلي دول ألمانيا، فرنسا، تركيا، ايطاليا، السويد، ودوّل عربية وافريقية ولاتينية؛ في مجلس الأمن الدولي.