كيف تعرف أنه مريض غلوكوما (المياه الزرقاء)؟!

البرامج معاينة حكيم - روزنامة روزنة ٠٧ مارس ٢٠١٨ |نيلوفر البراك
تتطلب عين الإنسان خصوصية في التعامل عن بقية أعضاء جسم الإنسان، فهي العضو الأكثر حساسية  سواء من الجانب التشريحي أو الوظيفي.

هناك قائمة طويلة من أمراض العيون، منها إصابة العين بالغلوكوما أو ما يعرف بالزرق (المياه الزرقاء).
 
ما هي الغلوكوما أو مايعرف بالزرق؟

الغلوكوما أو ما يعرف بالمصطلح الشعبي (المياه الزرقاء) هي إرتفاع الضغط داخل العين نتيجة زيادة إفراز الخلط المائي أو سوء تصريفه. ولا علاقة له بإرتفاع ضغط الدم الشرياني.

ماهي أعراضها ومن تصيب؟

نسبة شيوعها بين المرضى المراجعين 2% وتصيب الجميع.

من أعراضها:
 
  • تُلاَحظ أعين كبيرة  للأطفال المولدين حديثاً تسمى بأعين البقر لا تتناسب مع حجم الطفل.
 
  • تترافق عند الكبار بألم قد يكون خفيفاً وقد يكون قوياً مع عدم وضوح في الرؤية.
 
  • رهاب الضوء وهو العارض الأهم، إضافة إلى نوبات صداع مرافقة.
 
ما أشد أنواعها خطورة؟

الغلوكوما الخلقية: حيث  يولد الطفل بها، تحتاج إلى تدخل جراحي سريع ونتائجها وخيمة إذا أهملت فقد تؤدي إلى العمى.

ما هي طرائق العلاج؟
 
قطرات عينية إضافة إلى حبوب دوائية تُوصف حسب نوع الزرق، ويمكن أن يكون هناك تتدخلات جراحية وقائية أو إسعافية.

يكون التدخل الجراحي ضروري عندما يكون هناك تدني بساحة الرؤية وأذية لحلمة العصب البصري.

تفاصيل أكثر يمكنكم الاستماع إليها من الدكتور "نور تسقية" اختصاصي طب العيون وجراحتها إضافة إلى نصائحه الهامة من خلال المرفق الصوتي:


 

الحلقات