للمرة الأولى..تعيين فنانة لإدارة المسرح القومي

anazahra

فن ٣٠ نوفمبر ٢٠١٧ |روزنة
 أصبحت الممثلة السورية أمانة والي أول فنانة تولى إليها مهام إدارة المسرح القومي بدمشق خلفاً للفنان هشام كفارنة.

وعبّرت والي عن سعادتها وفخرها بهذه الثقة التي منحت لها، من دون أن تخفي قلقها من المسؤولية الملقاة على عاتقها، متمنية أن تستطيع أن تقدم شيئاً جديداً ومتميزاً يخدم المسرح السوري؛ بحسب ما نقلته صحيفة تشرين المحلية.

وتأسس المسرح القومي عام 1959 ويعتبر امتداداً للمسرح السوري، والانتقال من مرحلة الهواة إلى مرحلة الاحتراف؛ كما يعتبر أيضاً الولادة الثانية للمسرح السوري؛ وكان محمود المصري أول من أدار المسرح القومي، وأول من أخرج لهُ مسرحياً الدكتور رفيق الصبان بالتعاون مع نهاد قلعي.

واعتبرت المديرة الجديدة للمسرح القومي أن مركز المسؤولية لا يعنيها كمنصب، إنما بما يمكنها أن تقدمه لعاشقي المسرح من فنانين وفنيين وجمهور للنهوض بالحركة المسرحية والسعي إلى ألق دائم للمسرح، بجهود الجميع ممن يهتمون بتطور الحركة المسرحية في سوريا.

وولدت أمانة والي في دمشق من اصول فلسطينية عام 1962 وتخرجت من قسم التمثيل في المعهد العالي للفنون ‏المسرحية في دمشق، بدأت مشوارها الفني عام 1982 لكن بدايتها الحقيقة ظهرت في مسلسل عودة عصويد للمخرج عدنان ‏إبراهيم وهو من إنتاج سعودي، ومن ثم توالت أعمالها وقدمت العديد من الأعمال، أبرزها: (عيلة خمس نجوم؛ تخت ‏شرقي؛ رقصة الحبارى؛ عصي الدمع؛ حسيبة)؛ كما شاركت في العديد من العروض المسرحية منها "ذاكرة الرماد، سوبر ماركت، عبلة وعنترة ".

وتتميز بقدرات تمثيلية متميزة فأدائها قوي وعادة ما تمثل أدوار صعبة ولا يسهل أدائها، تزوجت سابقاً من المخرج يوسف رزق ولديها ولد واحد (سليمان)، وتزوجت بعد ذلك من الموسيقي غزوان ‏زركلي إلا أنه تم الانفصال بعد أربعة أشهر فقط، وحازت على جائزة أدوينا كأفضل ممثلة دور ثاني عن دورها في مسلسل عصي الدمع عام 2005. ‏