ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات جبلة وطرطوس

روزنة 

  • اللاذقية

ارتفعت حصيلة ضحايا التفجيرات التي ضربت طرطوس وجبلة على الساحل السوري، لتتجاوز الـ 180 قتيلاً، في وقت أدانت دول ومنظمات إنسانية وحقوقية التفجيرات مشيرةً إلى أنها قد ترقى إلى اعتبارها "جرائم حرب".

وأشارت مصادر محلية سورية، وفق وكالة (ايفي) الإسبانية، يوم الأربعاء، إلى أن "136 قتيلاً سقطوا في مدينة جبلة، فيما قتل 48 في طرطوس نتيجة 9 تفجيرات هزت المدينتين".

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عن تلك التفجيرات التي ضربت أمكنة عامة ومشفىً في جبلة وطرطوس يوم الاثنين الماضي.

وأدانت منظمة الصحة العالمية في بيان لها، التفجير الذي استهدف مستشفى مدينة جبلة، مشيرة إلى أن  60% من المستشفيات العاملة في البلاد، قد توقفت عن العمل أو أصبحت تعمل جزئياً.

كما اعتبرت منظمة (هيومن رايتس ووتش) أن تلك التفجيرات "قد ترقى إلى جرائم حرب"، في وقت قال مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين، إن بعض التفجيرات التي وقعت في سوريا قد تشكل جرائم حرب إذا قُدمت للمحكمة الجنائية الدولية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 

الكلمات المفتاحية: