تضارب الأنباء حول سبب انفجار طرطوس!

روزنة 

  • طرطوس

تضاربت الأنباء حول انفجار أدى لمقتل عناصر أمن تابعة للنظام السوري في طرطوس ليلة رأس السنة، حيث تناقلت وسائل إعلام معلومات عن تبني الدولة الإسلامية "داعش" لهجوم انتحاري في طرطوس، فيما نفت صفحات مؤيدة ومسؤول في المعارضة ذلك، وأكدوا معلومات مغايرة حول الحادث.

وقالت وكالة (سانا)، يوم الاحد، إن "دورية أمنية أوقفت شخصين اشتبهت فيهما قبل أن يقوما بتفجير نفسيهما بحزامين ناسفين في طرطوس ليلة السبت -الأحد الماضية ما أدى إلى مقتل اثنين من عناصر الدورية".

إقرأ أيضاً: ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات جبلة وطرطوس

بدورها، نقلت وكالة (رويترز) بياناً منسوباً لوكالة (أعماق) التابعة لتنظيم "داعش"، جاء فيه أن "انغماسيان من الدولة الإسلامية نفذا هجوماً بسترتين ناسفتين على حاجز لقوات النظام بمنطقة الكورنيش في طرطوس".

ولم يتم العثور على البيان المنسوب لوكالة (أعماق) على موقع الوكالة الرسمي، في حين أكدت صفحة (طرطوس اليوم) المؤيدة على (فيسبوك) أن قنبلة انفجرت في عنصرين من المخابرات الجوية في طرطوس، نافية وجود عمل "إرهابي".

من جانبه، أشار رئيس وفد الهيئة العليا للمعارضة، أسعد الزعبي، على حسابه في (تويتر)، إلى أن حقيقة الانفجار في طرطوس هي خلاف بين "شبيحة النظام السوري".

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية في الفترة الأخيرة عدداً من التفجيرات الانتحارية والسيارات المفخخة في عدد من المدن السورية بينها دمشق وطرطوس وجبلة وحمص.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: