هل قصفت إسرائيل مواقع للنظام في القنيطرة؟

روزنة 

  • القنيطرة

وقع انفجاران، يوم الخميس، في مواقع تابعة للنظام السوري قرب مدينة البعث في القنيطرة، فيما تضاربت الأنباء فيما إذا كان سبب الانفجارين قصفٌ إسرائيلي أم صواريخ أطلقها مقاتلون من "جبهة النصرة".

وقال مصدر عسكري في جيش النظام، وفق وكالة (رويترز)، إن "صاروخين ضربا البلدة لكن مصدرهما مازال مجهولاً"، موضحاً أنه "تجد معلومات بأن صاروخا وقع على أحد المباني الحكومية في القنيطرة بمدينة البعث".

من جهته، أكد المتحدث باسم "جبهة ثوار سوريا" ماهر العلي أن "طائرة إسرائيلية شوهدت أثناء تحليقها فوق المنطقة قبل أن تشن ضربة على موقع عسكري تابع لجيش النظام في القنيطرة".

كما قال "المرصد السوري لحقوق الإنسان طائرة إسرائيلية شوهدت تحلق في سماء القنيطرة. وبالتزامن مع تحليقها استهدفت بصاروخ منطقة مبنى المحافظة في مدينة البعث".

وقال "حزب الله" في بيان له إن "جبهة النصرة أطلقت صاروخين يحملان مواد شديدة الانفجار من القرى الحدودية مع الجولان السوري المحتل على مدينة البعث في القنيطرة"، لافتاً إلى أن "القصف أدى لمقتل مدنيين".

وأعلنت إسرائيل قبل أيام أنها أطلقت صواريخ باتجاه طائرة بدون طيار دخلت أجواء الجولان السوري المحتل، كما قصف الجيش الإسرائيلي أكثر من مرة مواقع في القنيطرة ردأ على قذائف سقطت في الجزء المحتل من الجولان.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: