عشرات الضحايا في تفجيرات طرطوس وجبلة

هزت انفجارات عنيفة، صباح اليوم الاثنين، مدينتي جبلة وطرطوس الساحليتين، ما أدى لسقوط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح، فيما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، مسؤوليته عن التفجيرات في المدينتين.

وقال مراسل روزنة في طرطوس، إن ثلاثة انفجارات وقعت صباح اليوم، في الكراجات الجديدة والضاحية السكنية مقابل الكراجات بمدينة طرطوس، ما أدى إلى مقتل ما لايقل 30 شخصاً، بالإضافة لعشرات الجرحى، بعضهم في حالة خطرة، ما قد يجعل عدد الذين قضوا مرشحاً للارتفاع.

ووقع الانفجار الأول عند باب الكراجات الجديدة، فيما قام انتحاري بتفجير نفسه بحزام ناسف ضمن الكراج. وفجر انتحاري آخر نفسه بالتزامن مع التفجيرات التي وقعت في الكراجات، في الضاحية السكنية مقابل الكراجات من الجهة الغربية. كما سمع أصوات تبادل إطلاق نار في حي الغمقة بين عناصر مجهولة فيما خلت الشوارع من المارة.

وتزامنت التفجيرات التي هزت مدينة طرطوس، مع انفجارات استهدفت مدينة جبلة بريف اللاذقية، وأدت إلى مقتل أكثر من 40 شخصاً وإصابة العشرات.

واستهدفت التفجيرات، مدخل قسم الإسعاف في مشفى جبلة الوطني، فيما وقع تفجير قرب مديرية كهرباء جبلة الواقعة على أطرف حي العمارة السكني.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، التفجيرات التي استهدفت المدينتين، وفق ما ذكرت وكالة "أعماق" التابعةللتنظيم.

وقالت الوكالة، إن "هجمات لمقاتلين من داعش تضرب تجمعات للعلوية في مدينتي طرطوس وجبلة على الساحل السوري".

الكلمات المفتاحية: