فصائل المعارضة تستعيد "كَنسبّا" ومناطق استراتيجية باللاذقية

روزنة 

  • اللاذقية

أعلنت الفصائل العسكرية المشاركة في غرفة عمليات "معركة اليرموك"، يوم الجمعة، السيطرة على مواقع جديدة في ريف اللاذقية، بعد معارك ضد جيش النظام السوري، وذلك بعد أيام من السيطرة على عدة نقاط ومرتفعات في المنطقة.

وأفاد مراسل روزنة "عدنان أوس"، بأن "فصائل من الساحل وجيش الفتح سيطروا مع ساعات الصباح الأولى، على بلدة كنسبا الاستراتيجية بريف اللاذقية، وأمنوا خط دفاع عنها بسيطرتهم على قلعة شلف، وقرية شير قبوع".

وانسحبت قوات النظام إلى قرى آرا و طعوما بعد سيطرة الفصائل على كنسبا، كما تعرضت البلدة لقصف مدفعي وصاروخي مكثف، بالإضافة إلى غارات عديدة من الطيران الحربي بينها ثلاث طلعات نُفذّت بالسلاح العنقودي.

وأطلقت فصائل "الفرقة الساحلية الأولى، وجيش النصر، وجبهة النصرة، وحركة أحرار الشام، وفيلق الشام، والحزب الإسلامي التركستاني"، قبل أيام، معركة "اليرموك" بريف اللاذقية، وسيطروا على عدة نقاط أهمها تلة البيضا، وتلة أبو علي، وقرية نحشبا، وأرض الوطى.

وكانت قوات النظام، قد سيطر في 18 شباط الماضي، على بلدة كنسبا، التي تكتسب أهميتها من أنها ثالث أكبر معقل للمعارضة في ريف اللاذقية، بعد سلمى وربيعة اللتين سيطر عليهما جيش النظام في وقت سابق، كما أنها آخر بلدة تربط قراه بإدلب، فضلاً عن قربها من الحدود التركية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: