حلويات العيد "طقس" لا غنى عنه

روزنة- يصرّ الكثير من سكان العاصمة دمشق على إعداد حلويات العيد، رغم تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في سوريا، فهي بالنسبة لهم طقوس.. وبدونها يفقد العيد رونقه. إلا أن ارتفاع أسعار المواد الاساسية اللازمة لصناعة حلويات العيد، غيّر من نمط تحضيره، فاستغنى بعضهم عن نوع السمن من النخب الأول، واستبدل بعضهم الآخر التمر بالراحة في حشوة المعمول، خاصة بعد أن وصل سعر كيلو السمن العربي إلى 3500، وكيلو الفستق الحلبي 10 آلاف ليرة.

الكلمات المفتاحية: