جرحى بقصف لجيش النظام على أرياف حماة

روزنة 

  • حماة

سقط عدد من الجرحى بين صفوف المدنيين، اليوم الجمعة، جراء قصف لقوات النظام السوري على عدة مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة بريف حماة.

واستهدفت قوات النظام المتمركزة في قرية معان بريف حماة محيط مدينة مورك بقذائف المدفعية ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص، كما استهدفت بلدة عطشان بريف حماة الشرقي، بينما أصيب آخرون إثر قصف على قريتي العنكاوي والعمقية بالريف الغربي.

اقرأ أيضاً: قصف مدفعي على بلدات ريف حماة.. والمعارضة ترد

عسكرياً، أعلنت "كتيبة أم المؤمنين عائشة" و"كتيبة أويس القرني"، في ريف حماة انضمامهما إلى صفوف "جيش النصر"، فيما استهدف "جيش العزة" معسكرات قوات النظام في مدينة سلحب بصواريخ "غراد".

وفي ريف حماة الجنوبي، تم تشكيل المجلس المحلي لبلدة عقرب المحاصرة وانتخب محمد القندي رئيساً له، ووعد الأخير ببذل المزيد من الجهود للتخفيف عن الأهالي المحاصرين في هذه المنطقة.

ويعتبر الريف الجنوبي منفصلاً جغرافياً عن باقي مناطق ريف حماة، مما يسبب عجزاً في إيصال المساعدات إلى هذه المنطقة، ولم يسجل دخول أي قافلة مساعدة عن طريق الأمم المتحدة أو غيرها، منذ خروج المنطقة عن سيطرة قوات النظام قبل أربع سنوات.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: