العاملون في إذاعة صوت الشعب يطلبون لقاء الأسد.. والسبب؟

طالبت مجموعة من العاملين، في إذاعة صوت الشعب، لقاء رئيس النظام السوري بشار الأسد، وذلك على خلفية صدور قرار من وزارة الإعلام في حكومة النظام بإغلاق الإذاعة.

ووقع على الطلب تسعة وثلاثون موظفاً من العاملين في الإذاعة المذكورة، زعموا فيه أن إغلاق الإذاعة لاعلاقة له بالترهل الذي تشهده الساحة الإعلامية السورية، وبينوا أن ميزانية إذاعة صوت الشعب هي الأقل من حيث عدد العاملين و التكلفة من بين إذاعات الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.

اقرأ أيضاً: شهادة خاصة لمدير سابق في التلفزيون السوري

وتعهد المتقدمون بالطلب بإنجاز برامج اذاعة صوت الشعب بشكل تطوعي ومجاني بالكامل، معتبرين أن إبقاء صوت الشعب ضرورة، لأنها تشكل جزءا مهما من ذاكرة البلد.

الجدير بالذكر، أن إذاعة "صوت الشعب" بدأت بثها من العاصمة دمشق سنة 1978 كإذاعة محلية تهتم بتقديم البرامج الشعبية والخدمية وبرامج المنظمات الشعبية ومراكز المحافظات.

و يشار إلى أن وزارة الإعلام في حكومة النظام اتخذت مؤخراً قراراَ بإغلاق إذاعة صوت الشعب اغلاقا تاما و دمج القناة الأولى مع الفضائية السورية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: