غوتيرس : سأجعل من 2017 عاماً للسلام

عرض الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس امام مجلس الامن برنامجه للنهوض بالأمم المتحدة، الذي يركز على “مقاربة جديدة” لتجنب الحروب.

غوتيرس، الذي سبق له أن شغل منصب رئيس وزراء البرتغال، والمفوض الأعلى لشؤون اللاجئين، تحدث للمرة الأولى أمام مجلس الأمن بصفته أمينا عاماً للأمم المتحدة،  قائلا “نحتاج إلى مقاربة جديدة كليا”.

واعتبر غوتيرس أن كثيرا من الوقت والإمكانات يُخصص لإدارة الأزمات بدلا من تجنبها، مؤكدا إن “الشعوب تدفع ثمنا باهظا لقاء ذلك".

واعلن غوتيرس نيته إطلاق مبادرة لتعزيز الوساطات كجزء من التزامه الهادف إلى تشجيع الدبلوماسية من أجل السلام.

وفي رسالة بمناسبة حلول العام الجديد وتوليه منصبه،أعلن غوتيريس أنه يريد أن يجعل من عام الفين وسبعة عشر عاماً من أجل السلام .

وعينت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالتزكية رئيس الوزراء البرتغالي السابق أنطونيو غوتيريس أمينا عاما جديدا للأمم المتحدة خلفا للأمين العام المنتهية ولايته بان كي مون.

الكلمات المفتاحية: