"داعش" يفتح عنفات سد الفرات ومخاطر تهدد المنطقة

روزنة 

  • الرقة

فتح تنظيم "داعش" ثلاث عنفات من سد الفرات الواقع قرب مدينة الطبقة بريف الرقة، الأمر الذي أسفر عن ارتفاع كبير في منسوب المياه.

وقال مجدي عبد المجيد أحد أبناء الطبقة لروزنة، أن "التنظيم يحاول الاستفادة من سيطرته على السد في هذه الفترة، والهدف من ذلك التهديد بإغراق ما بعد السد".

اقرأ أيضاً.. "قوات سوريا الديمقراطية" تسيطر على ضفة سد تشرين الشرقية

واستبعد أن تكون نوايا التنظيم الحالية تهدف لتفجير السد، وأضاف أن "هذا الأمر مستحيل أن يقدم عليه التنظيم، وأكثر ما يمكن أن يفعله هو أن يعطل أو يخرب العنفات والدارات قبل الانسحاب منه، كما يمكنهم أن يغيروا بمنسوب المياه".

قد يهمك.. "سد تشرين" يواجه خطر الانهيار

كما حذر ناشطون، اليوم الأحد، من كارثة وشيكة تهدد منطقة الجزيرة بأسرها إن بقي الحال على ما هو عليه، سيما أن ارتفاع منسوب المياه وصل إلى نحو 10 أمتار في بعض المناطق القريبة من السد.

ويأتي ذلك بالتزامن مع قصف التحالف الدولي مدينة الطبقة بعدة غارات جوية.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية بمساندة قوات التحالف الدولي، قد سيطرت على بلدة السويدية القريبة من الطبقة بعد معارك استمرت لمدة ثلاثة أيام، كما سيطرت على قناة الري الرئيسية الواقعة غربي بلدة السويدية.

يذكر أن السد يتحكم بتدفق المياه إلى جنوبي شرقي سوريا والعراق، وهو قريب من الرقة، حيث يقع على عبد 50 كم، وكان قد سيطر عليه تنظيم "داعش" في عام 2013.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: