اليونيسف: 21 طفلاً قتلوا في سوريا خلال الأسبوع الأخير ‎

كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، أمس السبت، عن تسبب أعمال العنف في سوريا خلال الأسبوع الأخير بمقتل 21 طفلاً، رغم الهدنة القائمة في البلاد.

وقال المدير الإقليمي لـ"يونيسف" في المنطقة جيرت كابيلير، إن "30 شخصاً، بينهم 16 طفلاً، قتلوا في محافظة إدلب، شمالي سوريا، نتيجة أعمال عنف جرت مطلع الأسبوع"، لافتاً إلى أن "بعض الضحايا هم من الذين هُجِّروا من مدينة حلب" في كانون الأول الماضي 2016.

اقرأ أيضاً: اليونيسيف: آلاف الأطفال تحت الحصار بسوريا

وأضاف كابيلير أن "خمسة أطفال آخرين قتلوا في منطقتي الزهراء والوعر في حمص غربي سوريا"، معتبراً أن "أحداث العنف الأخيرة هي الأشد من نوعها منذ سريان اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا".

ودعا كابيلير إلى وقف العنف في سوريا، وأكد في هذا الصدد أن "قتل الأطفال أو جرحهم من أشد الخروقات تجاه حقوق الأطفال".

قد يهمك: تحت وطأة الحصار.. أطفال "مضايا" يلجؤون إلى الانتحار !

وجدد دعوته لجميع الأطراف في سوريا بالسماح دون قيد أو شرط، لإيصال المساعدات الطبية، والاحتياجات الإنسانية الأساسية إلى الأطفال.

يذكر أن وقف إطلاق النار في سوريا دخل حيز التنفيذ، اعتباراً من 30 كانون الأول الماضي، تنفيذاً لمبادرة تركية روسية، وتبع ذلك تشكيل آلية ثلاثية تركية روسية إيرانية، لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: