حقائق جديدة في قضية انتحار الشاب بقلعة المضيق

أقدم شاب نازح، مساء الأربعاء الماضي، على الانتحار شنقاً داخل منزله بمنطقة قلعة المضيق بريف حماة، دون أسباب واضحة .

ومع متابعة القضية ، نفت مصادر لروزنة أن  الشاب و المدعو عبدو محمد قشاط (22 عاماً)أن يكون  مقاتلا في صفوف حركة أحرار الشام ، وذلك  بعد أن انتشرت  أخبار تفيد أنه يقاتل في صفوف الحركة .

اقرأ أيضاً: تفاصيل انتحار السوري جابر البكر الموقوف في ألمانيا بتهمة الارهاب

وأفاد مراسل روزنة بلال بيوش، أن الشاب عبدو محمد قشاط (22 عاماً)، وجدته أمه بعد عودتها إلى المنزل، مشنوقاً بحبل معلق على مروحة سقفية، وتم نقله إلى النقطة الطبية في المنطقة.

و ارجع أهالي المنطقة الأسباب التي دفعت "قشاط" إلى الانتحار، إلى  إن الشاب كان ينوي خطبة إحدى الفتيات لكن أهله لم يوافقوا على ذلك، فيما أرجع آخرون قيامه بالانتحار إلى طلاق والدته الأسبوع الماضي .

"عبدو قشاط" نازح من مدينة مورك بريف حماة الشمالي، لديه شقيقتان ودرس حتى الشهادة الثانوية، ويقيم في قلعة المضيق بريف حماة الغربي، مع والدته التي تعمل في النقطة الطبية بالمدينة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: