نتائج جنيف4.. حكم "غير طائفي" ودستور جديد خلال 6 أشهر!

أعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا، عن اعتقاده بأنه تم التوصل إلى جدول أعمال "واضح" في ختام مفاوضات جنيف4، مشيراً إلى أنه يتضمن "أربعة عناوين، هي الحكم والدستور والانتخابات ومكافحة الإرهاب"، وسيتم بحثها "في شكل متواز". 

وقال دي ميستورا، بعد لقاءات جمعته بوفد النظام السوري ووفود المعارضة الثلاثة مساء الجمعة، "من الواضح الآن للجميع دون خلاف أننا هنا لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254"، مضيفاً أنه يتوقع الآن من الأطراف السورية "السعي من أجل اتفاق إطاري بشأن عملية سياسية"، وفق وكالة "فرانس برس".

اقرأ ايضاً: جنيف4.. أول لقاء بين وفدي "منصة موسكو" و"الهيئة العليا"

وذكر أن الجولة الرابعة من جنيف، شهدت محادثات مكثفة وواجهتها صعوبات، لكنه تحدث عن لقاءات بناءة، وعن تحقيق تقدم مقارنة بالجولات السابقة، لافتاً إلى أنه يخطط لدعوة الأطراف السورية لجولة مفاوضات خامسة في وقت لاحق من آذار الجاري.

وأشار الموفد الأممي، إلى أنه تم الاتفاق على 4 سلال تشكل جدولاً واضحاً لأعمال التفاوض، ستتم مناقشة القضايا الواردة فيها بشكل متواز في الجولات القادمة، وهي:

- الأولى، تشمل كل القضايا الخاصة بإنشاء حكم غير طائفي يضم الجميع، مع الأمل في الاتفاق على ذلك خلال ستة أشهر.

- الثانية، تشمل كل القضايا المتعلقة بوضع جدول زمني لمسودة دستور جديد، مع الأمل في أن تتحقق في ستة أشهر أيضاً.

- الثالثة، تشمل كل ما يتعلق بإجراء انتخابات حرة ونزيهة بعد وضع دستور، وذلك خلال 18 شهراً، تحت إشراف الأمم المتحدة، وتشمل السوريين خارج بلادهم.

- الرابعة، تشمل استراتيجية لمكافحة الإرهاب والحوكمة الأمنية وبناء إجراءات للثقة المتوسطة الأمد.

وأوضح دي ميستورا، أن هناك جماعتين إرهابيتين فقط بمعايير الأمم المتحدة، هما: "النصرة وداعش".

قد يهمك.. الحريري: محادثات جنيف "إيجابية" ولكن نتائجها غير واضحة!

وانطلقت الجولة الرابعة من مفاوضات جنيف يوم 23 شباط الماضي، ولم ينجح المبعوث الدولي بعد في عقد جلسة تفاوض مباشر واحدة، ولم تلتق الوفود وجهاً لوجه إلا في الجلسة الافتتاحية التي اقتصرت على كلمة ألقاها دي ميستورا وقال فيها إنه لا يتوقع خرقاً ولا معجزات.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: