درعا.. النظام السوري يهدد "محجة" المحاصرة مجدداً

روزنة 

  • درعا

قامت قوات النظام السوري وعلى لسان رئيس فرع الأمن العسكري بدرعا وفيق ناصر، بتهديد فصائل وسكان بلدة محجة المحاصرة، والواقعة على الطريق الدولي دمشق - درعا في ريف درعا الشمالي، وتخضع لفصائل المعارضة.

وأبلغ ناصر رئيس بلدية محجة التابع للنظام، بأن يجتمع قادة ووجهاء البلدة ويبلغهم، بـ"تسليم 150 بارودة، وأربعة رشاشات نوع (بي كي سي)، وأربعة قاذف (آر بي جي)".

اقرأ أيضاً: النظام السوري يُخيِّر بلدة بين "المصالحة أو الحرق"!

وذلك ضمن مهلة، من عصر أمس الاثنين، وحتى  صباح  يوم الخميس القادم، و"هي آخر مهلة وإلا سيحال الأمر لجيش النظام وينتهي التفاوض"، في شكل من أشكال التهديد الواضح، للضغط على المدينة للمصالحة والخضوع للنظام.

وتحتوي البلدة على عدد من فصائل المعارضة، كما يعيش فيها أكثر من 25 ألف مدني محاصرين في مساحه لا تتجاوز 4 كلم، منذ أكثر من شهرين، وتعاني من أزمه إنسانية ونقص في المواد الأساسية والغذائية والأدوية مع عدم توفر أي مشفى ميداني فيها.

من جهة أخرى أطلقت فصائل المعارضة، صباح اليوم الثلاثاء، معركة لاستعادة المناطق التي تم السيطرة عليها مؤخراً من قبل "جيش خالد" المبايع لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وتشهد الجبهات اشتباكات عنيفة منذ الصباح، تزامناً مع تمهيد مدفعي على مواقع "جيش خالد" في البحوث العلمية في جلين والشركة الليبية وتل جموع وتل عشترة وكتيبة م د شرق عدوان.

قد يهمك.. تواصل الهجوم على "محجة" المحاصرة بريف درعا

وفي سياق منفصل، قصف طيران النظام أحياء درعا البلد بغارتين وأكثر من 8 براميل متفجرة إضافة إلى قصف مدفعي، دون تسجيل أي إصابات في صفوف المدنيين.

 يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: