التوصل لاتفاق في حي الوعر بضمانة روسية

روزنة 

  • حمص

تم التوصُّل، اليوم الاثنين، لاتفاق في حي الوعر المحاصر بحمص، بين ممثلين عن الحي والنظام السوري، برعاية وضمانة روسية، وتضمَّن الاتفاق خروج كافة المقاتلين المعارضين من الحي، مقابل فك الحصار الذي يفرضه جيش النظام على الحي.

وقال مراسلنا في حمص، أسامة محمد، إن الاتفاق نصَّ على خروج كافة مقاتلي فصائل المعارضة المسلحة وعائلاتهم إضافةً إلى المدنيين الرافضين للاتفاق، باتجاه مناطق تسيطر عليها فصائل معارضة في حمص وإدلب وجرابلس.

وأضاف المراسل، أن عملية الخروج ستتم على مراحل ضمن فترة زمنية من 6 إلى 8 أسابيع، وتخرج أول دفعة (1500 شخص) في 18 آذار الجاري، والعملية ستتم برعاية وضمانة روسيا والهلال الأحمر السوري.

وتقدر مصادر في الحي عدد من سيخرجون من الحي بأكثر من 15 ألف شخص.

إقرا أيضاً: "أستانة" تنتظر تأكيد المعارضة حضور المحادثات

ونص الاتفاق كذلك على فتح الطرقات المؤدية للحي، وإدخال المواد الغذائية والإغاثية وخروج الموظفين الحكوميين إلى أماكن عملهم، وبدء عودة الأهالي إلى الحي، وذلك عقب خروج الدفعة الأولى من الحي.

ويقوم من قرر البقاء ممن كان يحمل السلاح بتسليم سلاحه ويُجري عملية تسوية مع النظام السوري، وبالنسبة للمدنيين المطلوبين لأجهزة أمن النظام يتم تسوية أوضاعهم ومن يثبت عليه جرم جنائي ستتم محاكمته وبالنسبة للعسكريين المنشقين تتم إعادتهم إلى قطعاتهم العسكرية والمتخلفون عن الخدمة في جيش النظام يتم سوقهم للخدمة، وفق الاتفاق.

قد يهمك: السماح بتحويل السيارات الخاصة إلى الفئة العامة

 كما نصَّ الاتفاق على عدم التعرض لأي شخص قرر البقاء وله صلة قرابة بأي شخص ملاحق أمنياً من قبل أجهزة أمن النظام.

وبعد خروج الدفعة الأخيرة من الحي، تبدأ عودة كافة مؤسسات النظام السوري وبينها الشرطة المدنية وأجهزة الأمن، كما يعتبر وقف إطلاق النار سارياً طوال مدة تنفيذ الاتفاق.

ويأتي وقف إطلاق النار في حي الوعر، بعد سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى المدنيين، فضلاً عن تدمير بنىً تحتية ومبانٍ سكنية في الحي، جراء هجمات جيش النظام خلال الأسابيع الأخيرة.

وخرج مئات المقاتلين المعارضين من حي الوعر خلال الأشهر الماضية نحو مناطق سيطرة فصائل معارضة في إدلب، وذلك بموجب اتفاق تم توقيعه بين ممثلين عن الحي والنظام، على أن يطبق على مراحل.

ويحاصر جيش النظام حي الوعر، الذي يقطنه نحو 75 ألف مدني، وهو الحي الوحيد في مدينة حمص، الذي ما يزال يخضع لسيطرة مقاتلين معارضين بعد خروج المقاتلين المعارضين من جميع أحياء حمص عام 2014.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: