العميد أحمد بري: لن نكون شهود زور في أستانة

انطلقت صباح الثلاثاء محادثات أستانا في العاصمة الكازاخية أستانا، باجتماعات استشارية حول الأزمة السورية، دون حضور المعارضة السورية

وقال العميد الركن  احمد بري في اتصال هاتفي مع روزنة أن الجبهة الجنوبية لم تذهب وان اي خبر يتحدث عن هذا هو خاطئ.

واضاف العميد بري ان وفد المعارضة اصدر بيانا منذ أيام ذكر فيه انه لن يشارك في محادثات أستانا في حال لم تحقق الشروط الأربعة التي وضعتها المعارضة. وهي وقف القصف نهائيا وإيقاف عمليات التهجير القسري والبحث في الورقة التي كانت مقدمة من قبلنا، والبدء البحث بها ، اضافة الى تثبيت وقف إطلاق النار من قبل الجانب الروسي .

واضاف العميد احمد بري أنه إلى الآن لم يرد علينا  نهائيآ حول هذه الشروط وبالتالي نحن قررنا عدم الذهاب إلى ان يرد علينا حول تنفيذ هذه الشروط .

ونوه العميد بري أن المعارضة كانت ستحضر بوفد واحد لاشمال ولا جنوب. وأضاف نحن قررنا عند الحضور الحضور كثوار سوريا وليس كوفود أما بالنسبة  للجبهة الجنوبية نحن نتواصل معهم بشكل مستمر واتخاذ قرار الحضور بوفد موحد ، وهذا ماتم تأكيده خلال اتصالاتنا مع العقيد زياد الحريري وبشار الزعبي وأكدوا أنهم لن يذهبوا إلا ضمن الوفد الموحد وحتى تحقق الشروط التي وضعناها جميعنا .

وحول تقدم النظام وتنفيذ اتفاق الوعر أكد بري ان سبب الانسحاب من هذه المحادثات كان هذا التصعيد من قبل النظام ورغبة بأن يسمعنا العالم حيث لم نعلق مشاركتنا رفاهية بل صلف النظام هو من دفعنا لذلك وأوضح العميد بري " نحن لانريد ان نشارك كأننا شهود زور وهم يقصفون ويهجرون ويقتلون السوريين على الأرض ".

واضاف العميد بري لانريد ان نشارك بمحادثات لم تحقق أي مطلب من مطالب شعبنا السوري ، ليقفوا القصف على ريف دمشق وباقي المناطق ويوقفوا تهجير أهالي الوعر حينها نفكر في المشاركة وغير هذا لن نعطيهم شرعية من خلال مشاركتنا في تلك المحادثات .

وأكد العميد بري أنه في حال ايقاف القصف اليوم او تنفيذ اي شرط من الشروط الأربعة المعارضة ستكون غدآ صباحآ للمشاركة في الآستانة وستكون الوفود جاهزة للمحادثات .

 

 

الكلمات المفتاحية: