خطف نفسه بمساعدة رفاقه لكن فرحته لم تكتمل!

روزنة 

  • السويداء

أقدم شاب من محافظة السويداء على ترتيب عملية لخطفه بالاشتراك مع عدد من أصدقائه، بغية ابتزاز والده وإجباره على دفع "فدية"، غير أن أحد الأهالي كشف الخطة وبلّغ الشرطة التي ألقت القبض على المجموعة.

وذكر موقع (صاحبة الجلالة)، اليوم الأحد، نقلاً عن مصدر في مدينة شهبا بريف السويداء، أنه "بعد خروج تمام نوفل (19 عاماً) من بيته باتجاه السويداء قُطع الاتصال به، وورد اتصال هاتفي لعائلته يخبرهم أن ابنهم مخطوف وأنه يعامل معاملة حسنة".

وذكر والد تمام، أنه تلقى، بعد الاتصال الأول، اتصالاً ثانياً من الخاطفين، وتحدث فيه مع ابنه تمام، وأخبره الأخير أن الخاطفين يعذبونه بشكل وحشي، وأنهم يريدون المال ليطلقوا سراحه.

إقرأ أيضاً: إغلاق طرقات وإيقاف الدوام بدمشق.. إثر هجوم جوبر

وبالفعل، بدأ أقارب تمام وعدد من أهالي مدينة شهبا، بتجهيز أنفسهم لفك احتباس الشاب من أيدي الخاطفين مهما كانت الفدية، غير أن أحد أهالي مدينة السويداء كشف احتيال الأصدقاء وشك بشيء مريب في منزل محاذي لمنزله.

وأوضح مصدر في الأمن الجنائي في السويداء، أن "فرع الأمن تلقّى معلومات تفيد بوجود مخطوف في إحدى البيوت السكنية بالمدينة، وفي غرفة محايدة من المنزل، حيث قام عناصر الفرع بمداهمة المكان ليجدوا المخطوف فيها مع عدد من رفاقه".

وبعد التحقيق اتضحت القصة بالكامل وانتهى المسلسل باكراً قبل أن يقبض الخاطفون أي مبلغ مادي من أهل تمام.

ولا وجود لإحصاءات دقيقة عن أعداد المخطوفين في سوريا خلال السنوات الأخيرة، في حين تشير أرقام أولية إلى وجود أكثر من 20 ألف مخطوف بينهم رجال دين وصحفيون، وتختلف أهداف الخطف، وغالباً ما تكون لطلب فدية مالية كبيرة من أهل المخطوف مقابل الإفراج عنه.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: