دمشق.. تقدُّم للمعارضة والطريق إلى حمص "مغلق"

روزنة 

  • دمشق

تقدمت فصائل المعارضة في أحياء شرقي دمشق، بعد اشتباكات ضد جيش النظام، في وقت نزَح عدد من أهالي تلك الأحياء تخوُّفاً من القصف، كذلك أدت الاشتباكات لإغلاق طريق دمشق -حمص الدولي، وكراج العباسيين المخصص لانطلاق المركبات باتجاه المناطق الشمالية.

وقال مراسلنا في دمشق، كرم منصور، إن "فصائل المعارضة سيطرت على شركة الكهرباء وجميع الأبنية المحيطة بكراج العباسيين شرقي دمشق"، مضيفاً أن "الاشتباكات أدت لإغلاق الطرق المؤدية لساحة العباسيين".

وبدأ مقاتلو "فيلق الرحمن" المعارض، أمس الأحد، هجوماً واسعاً على مراكز سيطرة جيش النظام، انطلاقاً من الجهة الشمالية لحي جوبر، الذي تسيطر عليه المعارضة".

وأضاف مراسلنا أن "عدداً من سكان الطوابق العالية في الأحياء الشرقية بدمشق نزحوا من منازلهم بعد اشتداد المعارك والقصف"، لافتاً على أن "حالة من الخوف تُخيم على دمشق في ظل تحليق مكثف للطيران الحربي".

وأدت الاشتباكات وتقدم المعارضة لإغلاق طريق دمشق -حمص الدولي، الأمر الذي أجبر المركبات القادمة إلى دمشق من جهة الشمال على سلوك طريق التل -الهامة -قدسيا، ثم الدخول العاصمة.

إقرأ أيضاً: إغلاق طرقات وإيقاف الدوام بدمشق.. إثر هجوم جوبر

وتمكن المقاتلون المعارضون من السيطرة على معامل الغزل والنسيج وشركة سادكوب وشركة الكهرباء، الواقعة بين حيي جوبر والقابون، كما سيطروا نارياً على كراج العباسيين وشارع فارس الخوري، وفق بيان لـ "فيلق الرحمن".

وتقول فصائل معارضة إن الهدف من الهجوم هو فتح طريق إلى حي القابون داخل المدينة، الذي يحاصره جيش النظام، منذ نحو 3 أعوام.

ويأتي اشتعال جبهة جوبر، بعد صد فصائل معارضة هجوماً لجيش النظام على شارع الحافظ، الذي يحاول جيش النظام التقدم فيه بغية فصل حي القابون عن حي برزة الخاضعان لسيطرة فصائل معارضة شرقي العاصمة دمشق.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: