الأسد يرفع رسوم ترخيص "الألعاب النارية"!

روزنة 

  • دمشق

أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، مرسوماً يقضي بتعديل رسوم تراخيص حيازة الأسلحة والذخائر، وكذلك تراخيص صناعة والإتجار بالألعاب النارية، إذ ارتفعت الرسوم بنحو ضعفين ونصف إلى عشرة أضعاف، مقارنةً بما كانت عليه.

ونص المرسوم، رقم 10 لعام 2017، ونشر أمس الأحد، على تعديل رسوم التراخيص للأسلحة على الشكل التالي:

- ترخيص حمل وحيازة مسدس حربي 25 ألف ليرة سورية، وترخيص حمل وحيازة بندقية صيد ذات فوهة واحدة مهما كان نوعها وعيارها 15 ألف ليرة، وترخيص حمل وحيازة بندقية صيد ذات فوهتين مهما كان نوعها وعيارها 20 ألف ليرة.

وكانت رسوم ترخيص حمل وحيازة مسدس حربي 10 آلاف ليرة، وحمل وحيازة بندقية صيد فوهة واحدة مهما كان نوعها وعيارها 6 آلاف، وترخيص حمل وحيازة بندقية صيد فوهتان مهما كان نوعها وعيارها 8 آلاف.

- ترخيص حمل وحيازة بندقية صيد ذات ثلاث فوهات أو آلية أو أتوماتيك مهما كان نوعها وعيارها 25 ألف ليرة بعدما كانت 10 آلاف، وترخيص حمل وحيازة أسلحة التمرين 5 آلاف ليرة، أي خمسة أضعاف ما كان عليه.

إقرأ أيضاً: دمشق.. تقدُّم للمعارضة والطريق إلى حمص "مغلق"

وبالنسبة لترخيص إصلاح الأسلحة، نص المرسوم الجديد على تحديد رسم ترخيص إصلاح الأسلحة في مركز المحافظة بـ 150 ألف ليرة، وكان الرسم 20 ألف، وفي حال كان خارج مركز المحافظة 75 ألف ليرة، وكان 12 ألف.

وحول الألعاب النارية، حدد المرسوم الجديد رسوم ترخيص صنع الألعاب النارية بـ 500 ألف ليرة، أي ارتفعت 500%، ورسوم ترخيص الإتجار في الألعاب النارية 500 ألف ليرة، ما يعني أنها ارتفعت عشرة أضعاف ما كانت عليه.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: