بعد الضربة الأمريكية.. "الصدر" يدعو الأسد للرحيل!

دعا رجل الدين الشيعي البارز وزعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى التنحي عن السلطة، ومنح الشعب السوري "حق تقرير مصيره".

وقال الصدر في بيان، نقلته وكالة "الأناضول" اليوم السبت، إنه "من الإنصاف أن يقدم الرئيس الأسد الاستقالة، وأن يتنحى عن الحكم حباً بسوريا وليجنبها ويلات الحروب وسيطرة الإرهابيين".

اقرأ أيضاً: "تطورات خطيرة".. هكذا وصفت مصر صورايخ ترامب على سوريا!

وأضاف، أن "تدخل أمريكا العسكري في سوريا لن يكون مجدياً، فهي قد أعلنت قصفها لداعش في العراق ومازال الإرهاب على أراضينا، ولم يكن تدخلها مجدياً على الإطلاق".

وتابع رجل الدين الشيعي بالقول: "إذا أرادت أمريكا أن تكون راعية للسلام فعليها أن تدعم الحوار، وإنقاذ الشعوب في كل المناطق سواء في فلسطين أو بورما أو البحرين وغيرها".

وجاء في بيانه: "لا ينبغي على الرئيس الأمريكي أن يفرط في تصريحاته ومواقفه وقراراته الرعناء، فهذا ليس مضراً لأمريكا فحسب، بل مضر للمجتمع الدولي كافة".

وطالب الصدر في ختام بيانه جميع القوى، بـ"الانسحاب العسكري من سوريا، لأخذ الشعب زمام الأمور، فهو صاحب الحق الوحيد في تقرير مصيره، وإلا سيكون عبارة عن ركام يكون المنتفع الوحيد هو الإرهاب والاحتلال".

ويأتي موقف الصدر، بعد يوم من قصفت الولايات المتحدة بعشرات الصواريخ من طراز "توماهوك" مواقع لقوات النظام السوري، رداً على هجوم الكيماوي في خان شيخون.

يشار إلى أن بشار الأسد، قلّد مقتدى الصدر "وسام الجمهورية" عام 2012، وهو أرفع الأوسمة في سوريا، وسلمه نيابة عنه وكيل وزارة الأوقاف في حكومة النظام نبيل سليمان "ثميناً لمواقف الصدر الإيجابية تجاه سوريا".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: