حزب الله يُخلي مواقع قرب الجولان المحتل

روزنة 

  • القنيطرة

انسحب مقاتلو حزب الله اللبناني من مواقع لهم بريف القنيطرة قرب منطقة الفصل مع الجولان السوري الواقع تحت الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مراسلنا في درعا، حسام البرم، إن "مقاتلي حزب الله تجمعوا في بلدة دير ماكر بريف القنيطرة بعد انسحابهم من عشرة مواقع قرب الجولان المحتل".

بدورها، قصفت  فصائل معارضة تجمعات لحزب الله وجيش النظام السوري في ريف القنيطرة.

ويقدر عدد عناصر حزب الله اللبناني في القنيطرة بحوالي 250عنصراً، وتناقص عددهم في العام الأخير بسبب استهداف إسرائيل لقيادات وعناصر الحزب  في القنيطرة.

إقرأ أيضاً: ما هي حقيقة مقتل مدنيين في حطلة بريف دير الزور؟

وفي مدينة درعا، واصل طيران جيش النظام قصف أحياء درعا البلد بالبراميل المتفجرة والقنابل العنقودية، ما أوقع عدة قتلى وجرحى مدنيين.

في وقت تتواصل معركة "الموت ولا المذلة" التي أطلقتها فصائل معارضة، مؤخراً في حي المنشية بمدينة درعا، إذا حققت الفصائل المعارضة المشاركة تقدماً في ذلك الحي.

 وفي ريف درعا الغربي، أطلقت فصائل معارضة مدعومة من الأردن، منذ يومين، معركة "نزع الخناجر"، وتهدف لإعادة السيطرة على مناطق تقدم فيها "جيش خالد بن الوليد" المناصر لتنظيم "داعش"، ولم تحرز الفصائل إي تقدم يذكر وسط تواصل المعارك والقصف بين الطرفين.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: