البنتاغون.. قنوات تأمين التحليقات فوق سوريا لاتزال تعمل

نشرت وكالة "انترفاكس"، يوم السبت نقلاً عن مصدر عسكري – ديبلوماسي روسي أن مذكرة التفاهم بين روسيا والولايات المتحدة حول تأمين التحليقات الجوية فوق سوريا للحيلولة دون وقوع حوادث، متوقفة رسمياً، ولكن البنتاغون يستعمل قنوات أخرى خاصة للإتصال والتنسيق مع الجانب الروسي في هذا المجال.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية – البنتاغون، على لسان المتحدثة باسمه، ميشال بالدانسا، أن بلادها لاتزال تجري اتصالات مع روسيا لتأمين الطلعات الجوية فوق سوريا، وأضافت المتحدثة: "لقد اتصلنا مع الروس بعد الهجوم لكي نتأكد من أن هذه المذكرة لا تزال تعمل، وهم أكدوا أنها تعمل".

ومن الجدير بالذكر أن وزارة الخارجية الروسية كانت قد أعلنت رسمياً عن تعليق العمل بالمذكرة الروسية الأمريكية حول ضمان سلامة التحليقات في سماء سوريا التي أبرمت بين الطرفين في تشرين الأول 2015. وجاء الرد الروسي اثر هجوم صاروخي أمريكي استهدف قاعدة الشعيرات الجوية في وسط سوريا، وتفيد التقارير أن الضربة التي تمت بواسطة 59 صاروخ "توماهوك" انطلقت من سفن تابعة للبحرية الأمريكية متمركزة في البحر المتوسط وأدت إلى مقتل سبعة أشخاص.

اقرأ أيضاً: درعا.. فصائل المعارضة تقترب من السيطرة على حي المنشية

وحسب المصدر الديبلوماسي – العسكري الروسي، أتاحت مذكرة التفاهم الروسية الأمريكية، للضباط الروس المتمركزين في قاعدة حميميم بسوريا، إقامة علاقات شخصية جيدة مع زملائهم الأمريكيين، وتأخذ قيادة القوات الروسية في سوريا بعين الاعتبار الطلعات الجوية للطائرات الأمريكية خلال عمليات التخطيط للأعمال القتالية. 

وتقوم طائرات الاستطلاع والمراقبة الروسية من طراز "سوخوي – 30"، بمتابعة تحليقات طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة فوق سوريا، وتستخدم تلك المعطيات خلال تنظيم مسارات طلعات طائراتها المقاتلة.

ونظراً لكون المجال الجوي السوري لايعتبر كبيراً بالنسبة لسلاح الجو الأمريكي، يقوم البنتاغون وعبر القنوات الخاصة، بالتنسيق مع الجانب الروسي من أجل السماح للطائرات الأمريكية بالتحليق بأمان فوق المناطق السورية المختلفة.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قد أشار إلى امكانية اعادة تفعيل مذكرة التفاهم بين الولايات المتحدة وروسيا حول تأمين سلامة التحليق في سماء سوريا، وذلك اثر مباحثاته في موسكو مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون مؤخراً.

وأعلنت روسيا الاتحادية بشكل رسمي التدخل العسكري في سوريا إلى جانب نظام بشار الأسد في 30 أيلول 2015، وبعد ذلك كانت القوات الروسية في سوريا، تعقد مؤتمرات فيديو دورية مع القوات الأمريكية للتنسيق فيما بينها، اثر ابرام مذكرة التفاهم حول تأمين سلامة التحليق فوق سوريا.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: