واشنطن تضع خطة من 4 مراحل للتسوية في سوريا

ذكرت وكالة أسوشيتد برس (AP)، نقلاً عن مسؤول أمريكي لم تسمه، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صاغت خطة تتألف من 4 مراحل للتسوية في سوريا بما في ذلك الانتقال السياسي وتنحي الأسد عن السلطة.

وشملت الخطة، ونشرتها الوكالة أمس الثلاثاء، القضاء على داعش"، وتامين استقرار سوريا وتنحي بشار الأسد، وتنظيم الحياة في سوريا بعد انتهاء المرحلة الانتقالية.

المرحلة الأولى.. القضاء على "داعش"

تضم القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش، وتؤكد هنا واشنطن أنها لا تنوي إرسال قواتها إلى سوريا للإطاحة برئيس النظام السوري بشار الأسد.

ويدعم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية عملية "غضب الفرات" العسكرية، التي تهدف لطرد تنظيم داعش من الرقة، معقل التنظيم الرئيس في سوريا.

إقرأ أيضاً.. لافروف: واشنطن لا توافق على خطتنا حول سوريا

المرحلة الثانية.. مناطق استقرار انتقالية

تركز على ضرورة نشر الاستقرار في سوريا، وخلالها تنوي واشنطن المساعدة في عقد اتفاقات هدنة بين النظام السوري وفصائل المعارضة وكذلك فرض "مناطق استقرار انتقالية"، وفي هذه الحالة يمكن لطائرات الامريكية وحلفائها التحليق فوق هذه المناطق دون الاصطدام مع الطائرات الحربية لجيش النظام.

وترغب واشنطن، وفق الخطة، أن تعود السلطات المحلية إلى العمل، أي وفق الغالبية الدينية والعرقية، وفي هذه الفترة يجب أن تدار البلاد بواسطة سلطة مؤقتة.

 المرحلة الثالثة.. الفترة الانتقالية

يجب على الأسد، وفقاً للخطة الأمريكية، أن يتخلى عن السلطة، وفي حال رفض التنحي طوعاً يجب إما منعه من المشاركة في الانتخابات أو عن طريق تهديده بالملاحقة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

وتشير الخطة إلى أن واشنطن تعتقد أن الأسد قد يوافق على ترك السلطة ومغادرة البلاد إلى روسيا أو إيران مع ضمان عدم ملاحقته لاحقاً، ولكن لا تستبعد كذلك احتمال الإطاحة بالرئيس السوري وقتله من قبل خصومه، وفق الخطة.

وأبلغ وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الجانب الروسي خلال زيارته لموسكو، في وقت سابق، أن واشنطن تفضل خيار رحيل الأسد عن السلطة طوعاً، وفق ما ذكرته (AP).

قد يهمك: "سوريا الديمقراطية" تعلن تشكيل مجلس مدني للرقة

المرحلة الرابعة.. سوريا ما بعد المرحلة الانتقالية

 وتتعلق بتنظيم الحياة في سوريا بعد انتهاء الفترة الانتقالية، وهنا تعرض واشنطن على روسيا المشاركة في مهمة إنهاء الحرب في سوريا مع الإبقاء على القاعدتين الروسيتين في سوريا.. البحرية في طرطوس والجوية في حميميم.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن تيلرسون نقل الخطوط العريضة لهذه الخطة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وطلب من الروس التفكير، غير أن المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف نفى أن يكون الوزير الأمريكي قد عرض هذه الخطة على بوتين.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اعلن في وقت سابق اليوم الأربعاء، أن واشنطن لم توافق بعد على خطة بلاده للتسوية السورية، وهي وفق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: